icons

آخر الأخبار

اليمنيون وثورة سبتمبر.. احتفاء غير مسبوق بوهجٍ جديد وشغفٍ عميق(تقرير خاص)

إيقاد شعلة الثورة مساء أمس في مدينة تعز بحضور جماهيري واسع - تصوير خلدون الشرعبي

إيقاد شعلة الثورة مساء أمس في مدينة تعز بحضور جماهيري واسع - تصوير خلدون الشرعبي

المهرية نت - رهيب هائل
الإثنين, 26 سبتمبر, 2022 - 09:14 صباحاً

يحتفي اليمنيون اليوم الإثنين بحلول الذكرى " 60" لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيد ، من خلال إيقاد الشعلة ورفع العلم اليمني على قمم الجبال والشوارع والأسواق والمؤسسات والمحلات التجارية ، وإقامة عروض عسكرية في مختلف المحافظات .

 

 

ويؤكد العديد من المواطنين اليمنيين ضرورة إحياء الثورة والاحتفال بها ، وشرح أحداثها وأهدافها للأجيال القادمة ،خصوصا مع الأوضاع التي يمر بها اليمن ، وسطو المليشيات الحوثية على أجزاء كبيرة من ربوع البلاد ومحاولتها إطفاء ذكراها بالاحتفاء بثورتها المضادة وسعيها في إعادة الحكم الإمامي البائد. 

 

يقول المواطن " عبده أحمد " إن : " ذكرى ثورة 26سبتمبر أطلت و اليمن يعيش في صراع مستمر وتشظي وانقسام بمختلف الجوانب السياسية والاقتصادية منذ ثماني سنوات . "

 

وأضاف للمهرية نت "الشعب اليمني الحر يمارس الاحتفال بهذه المناسبة ويعطيها قيمتها ومكانتها العظيمة ، من خلال إيقاد الشعلة وتنفيذ عروض عسكرية ،ورفع العلم اليمني في الجبال والمؤسسات الحكومية والمحلات التجارية ، برغم من سطو مليشيات الحوثي على جزء كبير من الوطن ، وسعيها لإطفاء ثورة 26سبتمبر بالاحتفال بثورتها المضادة وإعادة الحكم البائد . "

 

وتابع " المواطنون اليمنيون يقيمون إذاعات مدرسية ، وخطب في المساجد خلال هذا الشهر ، يتحدثون به عن تضحيات الثوار ، والظلم والإستبداد والقمع الذي يمارسه الحكم البائد على عامة الناس ."

 

وأشار إلى أن " المليشيات الخارجة عن القانون والمدعومة خارجيًا لن تستطيع أن تنهي ذكرى هذه الثورة العظيمة ، فهي راسخة في قلوب اليمنيين الأحرار ، ويتداولون ذكراها في كل عام منذ ستين عاما . "

 

 

ومضى قائلًا " نتمنى من أفراد الشعب اليمني الاصطفاف والتوحد والتوجه نحو تحرير اليمن من المليشيات الكهنوتية السلالية . "

 

*مشروع ثوري

 

وتعد الثورة مشروع ثوري تحريري ، فقد حررت اليمن من الحكم السلالي العنصري البائد إلى الديمقراطية وتحقيق العدل والمساواة وإزالة الفوارق بين الطبقات الاجتماعية والاقتصادية. 

 

 

بدوره ، يقول المواطن " أبو عمرو " إن : " ثورة 26 سبتمبر أقدس وأطهر مشروع ثوري تحريري قام به اليمنيون ضد أقبح وأبشع حكم كهنوتي عنصري  عرفته البشرية . "

 

وأضاف للمهرية نت " مثلت هذه الثورة الحرية والعدالة والمساواة ورفعت الأمة اليمنية من مستنقع العبودية والظلام الكهنوتي وحصر السلطة بسلالة كهنوتية إلى حكم الشعب نفسه بنفسه ."

 

وتابع " على الشعب اليمني أن يعي أهداف الثورة ، ونقل السلطة من أيادي العنصرية السلالية إلى أيادي أفراد الشعب وتحقيق العدل والمساواة بين جميع الفئات ، وإعادة الحرية والكرامة والعزة للأمة اليمنية . "

 

وأكد بأنه " مهما حاول ورثة الكهنوت في الداخل أو داعميهم في الخارج إخماد وهج ثورة 26 سبتمبر المجيدة ، فلن يستطيعوا ، فهي ضميرٌ حيٌ في وجدان كل يمني حر أبي يحب وطنه ومكتسباته . "

 

 

*عيد الأعياد

 

ويرى مواطنون أن ثورة 26سبتمبر عيد الأعياد ومجد الأجداد ويتوجب على من لديه القدرة أن يرتدي الملابس الجديدة والاحتفال بها ، وأن يجتمع الأهالي ، ويحدث الآباء الأبناء عن كفاح الثوار في سبيل هدم الحكم الإمامي البائد .

 

وفي السياق ذاته ، يقول المواطن " جياز الغالبي " إن : " ذكرى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر توجب على من لديه القدرة أن يلبس الجديد ويذبح ويقيم حفلته مع أولاده وأسرته وجيرانه وأن يتبادلوا التهاني والتبريكات بهذه المناسبة فهي عيد الأعياد ومجد الأجداد . "

 

وأضاف للمهرية نت " يجب على الجميع إحياء روح ثورة السادس والعشرين من سبتمبر بوهجٍ جديد وشغفٍ عميق وحبٍ خالص وأن يُعلم كل أب أطفاله أهداف ومبادئ هذه الثورة الكريمة ويرسخ في عقولهم قيمها وإنجازاتها وأبرز قاداتها الأبطال الذين وهبوا حياتهم من أجل مستقبل اليمنيين ."

 

 

 

من جهته ، يقول المواطن " محمد سعيد " لموقع المهرية نت إن " ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ، اليوم بحاجة ماسة إلى المحافظة عليها ، والاحتفال بها في كل بيت ، والتحدث عنها ، وعن دماء الثوار الأبطال الذين هدموا عرش الإمامة . "

 

 

وأضاف " الثورة ضوء أطل على الشعب اليمني وأخرجه من الظلام ، وسيبقى بريقه خالدًا مدى الأجيال ولن ينطفىء بالثورة المضادة التي أقامتها مليشيات الحوثي قبل ثماني سنوات . "


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية