icons

آخر الأخبار

بن عديو: إبادة الإمارات للجيش بشبوة جريمة حرب تضع المجلس الرئاسي على المحك

محافظ شبوة السابق محمد صالح بن عديو

محافظ شبوة السابق محمد صالح بن عديو

المهرية نت - متابعة خاصة
الخميس, 11 أغسطس, 2022 - 06:00 مساءً

قال محافظ شبوة السابق، محمد صالح بن عديو، إن ماحدث من إبادة لخيرة رجال شبوة من قبل الطيران الإماراتي يمثل اعتداء سافراً، وجريمة حرب مكتملة الأركان، وتعدياً على سيادة البلد يضع منفذيه أمام العدالة الدولية، والضمير الإنساني ليقوموا بدورهم في حماية بلد استبيحت سيادته وأرضه وأجواؤه.

 

وأضاف، بن عديو، في بيان نشره على صفحته بفيسبوك، أن الجريمة تضع مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية على المحك في اتخاذ مواقف تناسب جسامة الحدث وينزع عنهما اﻷهلية عند التقصير والخذلان في أن يكونوا مؤتمنين على مصالح الشعب اليمني فحجم الجرم والدماء التي سكبت لا تتقبل الصمت ولا أنصاف المواقف.

 

وتابع: "لم يكن مستغرباً مارافق حملة استباحة شبوة تحت الغطاء الجوي الإماراتي من قتل وخراب وعبث ونهب وحرق للمنازل وإهانة لرمزية الدولة فهذا هو سلوك المليشيات، وتلك هي رغبة القوى التي تقف خلفها، وتدعمها في تمزيق اليمن، وإضعافه ليسهل تمرير مشاريعها فيه.

 

نترحم على أرواح الشهداء اﻷبرار من خيرة وأنبل وأشجع رجال شبوة واليمن الذين وهبوها حياتهم فلم يتخلوا يوما عن نداء الواجب...

Posted by ‎محمد صالح بن عديو‎ on Thursday, August 11, 2022

وأكّد بن عديو أن شبوة التي من جبالها تفجر الغضب في وجه المستعمر البريطاني وفي رمالها دفن أتباع الكهنوت الإمامي لن تقبل أن تستباح، وأن المسؤولية كبيرة على جميع أبنائها من مشائخ ووجهاء وقوى سياسية ومكونات وطنية وشباب ومثقفين للتوحد صفاً واحداً في مواجهة قوى اﻹجرام.

 

ومضى قائلاً: "إن التاريخ يقول أن اليمن وإن مر بأوقات ضعف فإنه سرعان مايستفيق، وإن الرهان اليوم على كل القوى الحية في اليمن لرص الصفوف، والوقوف في وجه هذه الجرائم البشعة، ومقاومة مشاريع التبعية التي هي جسر العبور للتمكين للمشروع الإيراني في اليمن فلم يعد بالإمكان الصمت عن قتل شعبنا واستباحة أرضه.


تعليقات
square-white المزيد في محلي