icons

آخر الأخبار

الغلاء ينهك اليمنيين رغم تحسن سعر صرف العملة (تقرير خاص)

مظاهرة في تعز تندد بالغلاء - أرشيف

مظاهرة في تعز تندد بالغلاء - أرشيف

المهرية نت - خاص
الإثنين, 25 أبريل, 2022 - 09:25 صباحاً

" نعيش أوضاعاً صعبة جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية رغم تحسن سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية " هكذا بدأ المواطن " شعبان قاسم " شرح معاناته جراء ارتفاع أسعار المواد الأساسية في الشهر الكريم ومع قرب عيد الفطر المبارك. 

 

 

 ويعمل" قاسم " بالأجر اليومي بالمناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية " ب "8 ألف ريال جديد " بما يساوي"4 ألف ريال قديم " وهي لاتكفي لشراء قنينة " 2 لتر من الزيت " . حسب قوله .

 

ويعيش المواطنون أوضاعاً بالغة الصعوبة جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالعملة الجديدة و تلاعب التجار بسعر السلعة سواء بالعملة الجديدة أو القديمة ، مع انعدام الرقابة .

ومؤخرا تحسن سعر صرف العملة المحلية، حيث بات الدولار يصرف ب 950 ريالا بعد أن كان مطلع الشهر الجاري يصرف بأكثر من 1200 ريال. 

ورغم هذا التحسن، لا تزال الأسعار مرتفعة وسط شكاوى مستمرة من عدم وجود رقابة على التجار. 

يواصل قاسم حديثه لموقع المهرية نت " بات سعر الزبادي المستخدم في وجبة شفوت رمضان ب "400 ريال " والكيس الدقيق "50كيلو " ب 45 ألف ريال " بالعملة الجديدة، أما بالعملة القديمة فندفع النصف . "

 

ويضيف " نحن لم نجد أعمالا في المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية ، فلجأنا في البحث عن الأعمال في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية ، لكن سعر النقود في هذه المناطق منخفض جدا مما جعل الكثير من الأسر تعاني بشكل كبير ." 

 

 ويتابع " التجار يتلاعبون بالأسعار ولا توجد أي قوة تقوم بردعهم والعمل على إعادة السلع إلى سعرها الطبيعي بما يتلاءم مع مجريات سعر الصرف اليومي على الأقل . "

 

ويمضي قائلا : " نتمنى أن تتحرر البلاد من الصراعات الدائرة فيها وأن يعم السلام والاستقرار . "

 

من جهتها ، تقول نبيلة عبده (ربة بيت) إن : " الكثير من الأسر تعاني من أوضاعٍ بائسةٍ جراء تلاعب التجار بأسعار المواد الغذائية في العملة القديمة و الجديدة ."

 

وأضافت " التجار يأتون بالسلع من مناطق الحكومة الشرعية بسعر صرف اليوم ويبيعونها بأسعار باهظة الثمن حسب سعر صرف الريال السعودي ب ( 400 ريال) ، مما يزيد من مفاقمة الأوضاع لدى المواطنين ."

 

وتابعت " في الآونة الأخيرة تراجع سعر صرف الريال السعودي أمام العملة الجديدة ، لكن التجار مازالوا متمسكين بالسعر السابق ولا يوجد أي تراجع ملموس في أسعار المواد الغذائية ."

 

واختتمت قائلة :" نتمنى أن يوحد سعر صرف العملات الأجنبية بالسعر القديم ، وأن تتوفر الأعمال ، ويعود الأمن والاستقرار في البلاد . "


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية