icons

آخر الأخبار

المبعوث الأمريكي: نبحث دعم الحكومة اليمنية عسكريا

المهرية نت - متابعة خاصة
الخميس, 29 سبتمبر, 2022 - 03:01 صباحاً

قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، إن بلاده تناقش بالفعل إمكانية دعم الحكومة اليمنية عسكريا، مؤكدا مساعيه لترتيب عقد اجتماع بين رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي والرئيس الأمريكي جو بايدن.

 

وأضاف ليندركينغ في حوار مع صحيفة "اندبندنت عربية" حول هذا الشأن، أن "الحكومة اليمنية شريك وطرف مهم في مكافحة الجماعات الإرهابية، ولذلك نريد أن نكون داعمين بالكامل للحكومة اليمنية".

 

وعن موقف الولايات المتحدة من الانفصاليين جنوبي البلاد، أكد المبعوث الأمريكي، أن "الأحداث المثيرة للانقسام التي وقعت في شبوة والجنوب خلال الأسابيع الستة الماضية مربكة للهدنة، ولدينا مخاوف ونراقب الأوضاع بشكل يومي".

 

وبشأن الهدنة الأممية، قال المبعوث الأمريكي، إن "بلاده تأمل في زيادة الرحلات الجوية والتجارية وإحراز مزيد من التهدئة على الصعيد العسكري، إضافة إلى التقدم في تسليم رواتب المعلمين والأطباء وموظفي الخدمة المدنية الذين لم يتسلموها منذ سنوات".

 

وحول خروقات الهدنة، قال ليندركينغ "إن سلوك الحوثيين خلال الأسابيع القليلة الماضية أصابنا بالإحباط، وعطل عملية دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة وخلق أزمة غير ضرورية حرمت اليمنيين من فوائد الهدنة".

 

وأشار إلى أن "الحوثيين انخرطوا في مناوشات أدت إلى مقتل مدنيين بدلاً من فتح الطرق أمام تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن، وإحدى المدن التي تعاني أزمة إنسانية بسبب صعوبة تدفق السلع الأساس والمساعدات إليها".

 

وأوضح أن "الولايات المتحدة لا تنظر إلى انتهاكات الحوثيين للهدنة بلطف، فهذا ما لم تتفق عليه الأطراف، ويعد منافياً للروح التي يحاول المجتمع الدولي غرسها".

 

وكشف المبعوث الأميركي عن أمله في أن توفر الأمم المتحدة منبراً مؤثراً لرئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي للتواصل مع قادة الدول وإيضاح رسالته.

 

وعن مجريات اجتماع الرئيس بايدن وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جدة في يوليو الماضي، قال إن الجانبين تحدثا عن أهمية تمديد الهدنة ودعم دول الإقليم لها، وأهمية الدعم الاقتصادي من السعودية والإمارات لمجلس القيادة الرئاسي والوفاء بالتعهدات التي قطعوها في أبريل، إضافة إلى الوضع الإنساني.


تعليقات
square-white المزيد في محلي