icons

آخر الأخبار

السيول تغلق الطريق الرابط بين تعز والمحافظات الأخرى وتضاعف معاناة المواطنين (تقرير خاص)

ساهم غياب الصيانة بالخط في تدهوره بشكل كبير

ساهم غياب الصيانة بالخط في تدهوره بشكل كبير

المهرية نت - تعز - خاص
الأحد, 10 أكتوبر, 2021 - 05:40 مساءً

ينتظر المواطنون مواسم هطول الأمطار لتسقي أرضهم وتعيد الحياة لزارعتهم، ولما تمثله من أهمية بالغة بالنسبة لهم، انطلاقاً من الآية الكريمة "وجعلنا من الماء كل شيئ حيّ...".

 

في السنوات الأخيرة، تحول الأمر إلى كابوس، فمع هطول الأمطار وتجمع المياه، تجري السيول لتغرق الأراضي وتدمر المنازل والممتلكات، وتهدد أرواح المواطنين، في ظل غياب دور الجهات المعنية بوضع السدود للاستفادة من تلك السيول، كما يعاني من يتعرضون لتلك السيول من عدم وجود تعويضات أو تدخلات إنسانية.

وإلى جانب الأضرار الفردية، أتلفت السيول خلال الفترة الأخيرة الكثير من الطرق، وضاعفت معاناة المسافرين، وأصحاب المركبات التي تنقل البضائع والركاب بين المحافظات، كما حدث أمس السبت، للطريق الوحيد الذي يربط محافظة تعز، بالمحافظات المجاورة.

 

وتسببت السيول بقطع خط الضباب غرب مدينة تعز وهو الخط الوحيد الذي يربط تعز بالمحافظات الأخرى والأرياف، وتوقفت الحركة أكثر من 10 ساعات، وعجزت عشرات المركبات عن الدخول والخروج من المدينة نتيجة انسداد مجاري السيول.

 

وتعطلت العديد من المركبات التي غرقت في السيول؛ ما اضطر المواطنين للمشي على الأقدام لتجاوز المنطقة المتضررة.

ويتحدث لـ"المهرية نت" نادر عبدالقادر سائق أحد الباصات عما حدث له بعد انقطاع الطريق، حيث توقف بسبب انقطاع الخط بالسيول منذ العصر إلى ماقبل المغرب ولم يستطيع الخروج من المدينة.

 

ويضيف: "توقف الخط ولا يوجد سوى خط واحد هو الدخول"، وتابع: الجهات الرسمية لم تقم بفتح الخط ولا يوجد من ينظم الحركة للمركبات.

7 سنوات من الإهمال

ومنذ اندلاع الحرب وفرض الحصار على مدينة تعز تحول خط الضباب إلى المنفذ الوحيد الذي يربط المحافظة بالمحافظات والمناطق المجاورة، وأصبحت كل المواد الغذائية والتموينية والشاحنات الكبيرة والمسافرين يعبرون من هذا الطريق.

 

ومع كثرة استخدامه والضغط عليه، وعدم وجود أي صيانة أدى كل ذلك لتدهور الطريق بشكل كبير.

 

ومثّل غياب دور السلطة المحلية وعدم قيامها بدورها في ترميم الاسفلت أحد الأسباب التي أدت إلى انقطاع الخط بالسيول.

يقول محمد سعيد مندوب مكتب الأشغال العامة والطرق: "إن غياب الصيانة المستمرة لخط الضباب، أدى إلى تدهوره، وإن الانقطاع الذي حدث هو نتيجة انسداد بعض مجاري السيول بسبب الإهمال".

 

وأوضح سعيد لـ"المهرية نت" أن مدير مكتب الأشغال قدّم عدة مشاريع إلى السلطة المحلية من أجل ترميم الطريق لكن السلطة في المحافظة لم تقبل هذه المشاريع مما ساهم في تدهورها إلى هذا الحد الذي لم تعد فيه قادرة على تحمل السيول.

 

وشهدت مدينة تعز وأريافها أمطاراً غزيرة على مدى اليومين الماضيين مما تسبب بقطع العديد من الطرقات الرئيسية والفرعية، في حين تستمر التحذيرات التي يطلقها مركز الأرصاد من استمرار هطول الأمطار الغزيرة على المحافظة؛ مؤكداً ضرورة أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري السيول.


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية