icons

آخر الأخبار

نجل صالح يدعو للمصالحة الوطنية ويؤكد ألا خلاف أو تمرد على الشرعية

نجل صالح يدعو للمصالحة الوطنية ويؤكد ألا خلاف أو تمرد على الشرعية

أحمد علي صالح

المهرية نت - متابعة خاصة
الأحد, 28 فبراير, 2021 - 06:00 مساءً

دعا أحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس الراحل، لوضع حد للمعاناة وإنهاء الحرب والتوجه نحو خيار السلام والمصالحة الوطنية الشاملة وجعل الحوار وسيلة لحل كافة القضايا بعيداً عن الاحتكام إلى لغة العنف والاقتتال.

 

وأضاف في بيانٍ أصدره اليوم الأحد، أن خيار السلام سيصون ما تبقى من مكتسبات الوطن وإنجازاته، وسيحافظ على نظامه الجمهوري ووحدته الوطنية ونسيجه الاجتماعي.

 

وتابع: إننا نؤمن بأن السلام هو الحل والبديل للدمار، والحوار هو الكفيل بمعالجة كافة القضايا، وطريق المصالحة الوطنية هو الأقل كلفة ويبدأ بتقديم التنازلات من أجل الوطن، وعلينا أن نتعايش مع بعضنا البعض مهما كانت التباينات أو تعددت الاجتهادات بعيداً عن الأحقاد والضغائن والحسابات الضيقة والأنانية ولغة العنف والقوة.

 

وتحدث نجل صالح عن العقوبات التي مددها مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي، معتبراً أنها أقرت للاستهداف الشخصي والكيد السياسي، موضحاً أنه رفع مذكرات للأمم المتحدة ولجنة الخبراء للمطالبة برفعها.

 

ولفت قائد الحرس الجمهوري السابق، إلى التزامه بكل ما صدر عن الرئيس عبدربه منصور هادي منذ كان في منصبه العسكري، إلى أن تم إعفاؤه وتعيين سفيراً في الإمارات ثم إعفاؤه من المنصب الدبلوماسي، وقال إنه يحتفظ بعلاقات "ود واحترام" مع شخص الرئيس، ولا يوجد أي خلاف أو خصومة أو تمرد على الشرعية.


تعليقات
square-white المزيد في محلي