icons

آخر الأخبار

القوى المدنية والنقابية بتعز تطالب المجتمع الدولي بالعمل على رفع الحصار عن المدينة

بيان ممثلين عن القوى المدنية والنقابية بتعز

بيان ممثلين عن القوى المدنية والنقابية بتعز

المهرية نت - تعز - خاص
الخميس, 29 سبتمبر, 2022 - 09:49 مساءً

قال ممثلو القوى المدنية والنقابية في تعز، إن تحويل القضية الإنسانية المتمثلة في الحصار، إلى قضية سياسية من قبل الفاعلين الدوليين هي جريمة إنسانيه واضحة لا تقبل النقاش.

 

وأكّد بيان صادر عن عدد من المنظمات والنقابات أن التماهي الواضح من قبل الفاعلين الدوليين تجاه ما تتعرض له مدينة تعز وأبنائها هو من جعل الحوثي أكثر تعنتاً وصلفاً بعدم فتح الطرق الرئيسية، ومحاولة تدليله، وعدم وضع حد لهذه المعاناة واتخاذ موقف رادع تجاهه إنما يكون من باب المشاركة الفاعلة بمعاناة وقتل أبناء تعز".

 

وأطلقت القوى المدنية والنقابية مناشدة للمجتمع الدولي بأن يعتبر قضية تعز قضية عالمية وإنسانية، وأن حلها يجب ألا يكون عن طريق صلح يتجاهل حقوق أبناء تعز المدنية الإنسانية التي كفلتها القوانين المنظمة لحقوق الإنسان والشرائع السماوية.

 

كما ناشد البيان الفاعلين الدوليين بمن فيهم المبعوثين وسفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن بأن يعتبرا الملف الإنساني بتعز من أولوياتهم بأي هدنه أو اتفاق قادم.

 

ولفتت القوى إلى المعاناة المستمرة لأبناء تعز منذ بداية الحرب، حيث يواجهون ممارسات تنتهك حقوق الإنسان وتمنعه من أبسط الحقوق المتمثلة بالعيش الكريم وحرية التنقل بين المدن والقرى، وما يحدث لم يعد خرقاً للهدنة وإنما حرب مكتملة الأركان، وبصلف وتعنت واضح أمامكم وأمام المجتمع الدولي.

 

وقال اليبان: "إن المنظمات تتطلع إلى عدم تكرار إبقاء فتح طرقات تعز معلقة في الوقت التي تنفذ فيها كل البنود الخاصة بجماعة الحوثي لينتقل إلى مطالب جديدة وتتحول قضية طرق تعز إلى وسيلة ابتزاز لصالح الجماعة.


تعليقات
square-white المزيد في محلي