icons

آخر الأخبار

اشتباكات مسلحة بين فصيلين تدعمهما الإمارات في عتق وسقوط قتلى وجرحى

المهرية نت - شبوة - خاص
الإثنين, 15 أغسطس, 2022 - 02:40 صباحاً

اندلعت فجر الإثنين، اشتباكات عنيفة، بين فصائل عسكرية مدعومة من الإمارات، في مدينة عتق مركز محافظة شبوة (شرقي البلاد).

 

وقالت مصادر محلية، إن "اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات العمالقة وما يسمى بمحور سبأ (ألوية اليمن السعيد) بمنطقة الشبيكة شمال مدينة عتق وسقوط قتلى وعدة جرحى".

 

وأفادت مصادر طبية، بـ"وصول قتيلين وأربعة جرحى إلى مستشفى الشفاء بمدينة عتق حتى كتابة هذا الخبر"، وذلك نتيجة الاشتباكات بين الفصيلين المدعومان إماراتياً. 

 

ومحور (سبأ)، هي قوات سلفية حديثة من أبناء محافظة مأرب، تم إنشائها من قبل دولة الإمارات عقب تحرير مديرية حريب التابعة لمحافظة مأرب من الحوثيين.

 

وكانت هذه القوات قد وصلت إلى مدينة عتق، تعزيزاً لقوات "دفاع شبوة" التي هاجمت إلى جانب "قوات العمالقة" معسكرات الجيش والأمن في المدنية بدعم وإسناد من طيران الإمارات المسير.

 

وتأتي هذه الاشتباكات، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات العمالقة إلى مدينة عتق، قادمة من عدن.

 

والأحد، اتهم قائد قوات الأمن الخاصة السابق بمحافظة شبوة العميد عبدربه لعكب، محافظ شبوة عوض بن الوزير العولقي، باستقدام مجاميع مسلحة من خارج المحافظة لإقصاء المؤسسات الأمنية والعسكرية.

 

وقال لعكب في بيان له حول أحداث شبوة إنه “في مخالفة لتوجيهات مجلس القيادة الرئاسي بعدم دخول أي قوة عسكرية إلى عتق، فقد دخل حوالي 60 طقم تابع للمجلس الانتقالي قادمون من مديرية الطلح، وباشروا التمركز في محيط المطار واستحداث مواقع في المدينة وبدأوا بمضايقة قوات الأمن التي تقوم بواجبها.”.

 

والأربعاء، أحكمت عد القوات التابعة لمحافظ شبوة عوض الوزير، المدعومة من أبوظبي والموالية للمجلس الانتقالي، سيطرتها على كامل مدينة عتق، عقب تغير الموقف لصالحها بفعل تدخل الطيران الإماراتي المسير الذي شنّ، غارات استهدفت قوات الجيش والأمن أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيون.

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي