icons
البث المباشر

آخر الأخبار

الدراجات النارية.. مصدر دخل رئيسي لآلاف الأسر في تعز (تقرير خاص)

الدراجات النارية.. مصدر دخل رئيسي لآلاف الأسر في تعز (تقرير خاص)

الدراجات النارية مصدر عيش لآلاف الأسر

المهرية نت - تعز - رهيب هايل
الخميس, 21 يناير, 2021 - 10:06 صباحاً

تعد الدراجات النارية واحدة من الوسائل المعيشية التي يعتمد عليها الألاف كمصدر دخل رئيسي في مدينة تعز جنوب غربي اليمن.

 

وتعد هذه المدينة واحدة من المدن اليمنية الكبيرة المكتظة بالسكان، إضافة إلى ازدحامها بالدراجات النارية بشكل لافت وكبير.

 

وباتت الدراجات النارية واحدة من الوسائل المعيشية المهمة للكثير من الأسر، بينها عائلات نازحة جراء الحرب.

 

ومع تفشي البطالة في صفوف الكثير من اليمنيين، لجأ العديد من المواطنين إلى شراء دراجات نارية عن طريقها يتم توفير دخل يومي لإعالة أسرهم.

 

دراجة تعيل 8 أفراد

محمد السروري رجل في العقد السادس من العمر، يبدو عليه الوهن والشيب، لجأ منذ بدء الحرب إلى العمل في دراجة نارية بمدينة تعز.

 

يقول للمهرية نت :" مع بدء الحرب، توقفت ورشتي الخاصة باللحام التي كنت أعمل فيها منذ حوالي 30 عاما".

 

وأضاف:" توقف مصدر دخلي ضمن التداعيات السلبية التي خلقتها الحرب المشتعلة حتى اليوم، ما جعلني أضطر إلى شراء دراجة نارية لإعالة أفراد أسرتي".

 

السروري لديه أسرة مكونة من ثمانية أفراد، وباتت تعتمد بشكل كلي على دخل الدراجة النارية".

 

ولفت إلى أنه:" يعمل منذ الصباح الباكر حتى الظهر، ومن بعد العصر حتى المساء، من أجل توفير القوت الضروري لعائلته".

 

يشعر بنوع من الرضا كونه استطاع توفير الاحتياجات الأساسية لأسرته من دخل الدراجة النارية، لكن يبدو عليه الهم الكبير، فدخله لا يكفيه ولا يستطيع عن طريقه العيش بطريقة مرضية.

السروري يسكن في غرفة فقط في مدينة تعز، بشكل مجاني، حيث تم منحه غرفة مع حمام في إحدى العمارات على أن يتولى هو في حراستها.

 

شكا كثيرا من تأثيرات الحرب وكيف ساءت الظروف، لكن لزاما علينا أن نواصل العيش مهما كانت الصعاب، ختم السروي حديثه للمهرية نت.

 

عمل وحوادث مرورية

إبراهيم أمين نازح يقيم في مديرية صالة في محافظة تعز، يعمل سائق دراجة نارية منذ ثلاث سنوات.

 

يقول للمهرية نت إن:" الدراجة النارية هي مصدره الرئيسي في الدخل، لأسرته المكونة من خمسة أفراد".

 

يعمل أمين من الساعة السابعة صباحا حتى الساعة الخامسة مساء في الوقت الحالي بسبب الصقيع التي يجتاح المدينة مساء.

 

يقول أمين إنه يحصل في اليوم على خمسة آلاف ريال في المتوسط، فيما بعض الأيام لا يحصل سوى على ألف ريال دخل يومي.

 

يشكو من أنه سبق أن تعرض لحوادث مرورية في السابق، فالدراجة النارية كما هو معرف ليست آمنة كثيرا في المرور.

 

دخل متوسط

محمد غالب مواطن في حي زيد الموشكي في مدينة تعز، يعيل أسرته عن طريق دخل الدراجة النارية التي يعمل فيها منذ سنوات.

 

يقول للمهرية نت إنه:" يحصل في اليوم على دخل متوسط قرابة 6 آلاف ريال، فيما بعض الأيام قد يتراجع الدخل إلى ما دون 1000 ريال".

 

 

وأضاف أنه:" يستأجر شقة بثلاثين ألف ريال، ويعيل أسرته المكونة من ستة أفراد من دخل الدراجة النارية".

وسيلة نقل شخصية

 

الدراجات النارية، أصبحت أيضا وسيلة مواصلات شخصية للبعض، مع استغلالها في توفير بعض الاحتياجات.

 

محمد سليمان طالب في جامعة تعز يعيش في منطقة وادي القاضي البعيدة عن الباصات.

 

يقول للمهرية نت:" إنه قام بشراء دراجة نارية من أجل التنقل فيها إلى الجامعة، إضافة إلى العمل فيها من أجل توفير مستلزمات الجامعة والمصاريف اليومية.


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية