icons

آخر الأخبار

إلى ماذا يسعى الحوثيون من الاحتفاء الصاخب بالمولد النبوي؟ (تقرير خاص)

مسلحون حوثيون بصنعاء

مسلحون حوثيون بصنعاء

المهرية نت - خاص
الإثنين, 18 أكتوبر, 2021 - 11:52 صباحاً

دأب الحوثيون على تنظيم احتفالات سنوية بمناسبة ذكرى المولد النبوي، وسط حالة سخط شعبي دائم نتيجة جبايات ونهب أموال تنفذها الجماعة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها. 

 

ويتم الاحتفاء من خلال وضع ملصقات و قطع من الأقمشة الملونة باللون  الأخضر في جدران المحلات وعلى عمدان الكهرباء في الشوارع الرئيسية بالإضافة إلى طلاء المآذن بالطلاء الأخضر. 

 

وتأتي هذه الاحتفالات بعد سطو ونهب   ممتلكات المواطنين  عن طريق  ضرائب  مستمرة تفرضها المليشيات الحوثية على التجار  والمواطنين طوال العام .    

 

و يؤكد مواطنون بأن هذا الاحتفالات   متنافية مع قيمهم ومعتقداتهم الإسلامية  لأنها مسخرة لنهب   أموال الناس بالباطل وبدون وجه حق ، وأنها مصدر جبايات للمليشيات.

 

ويقول المواطن "عبده محمد " إن الاحتفالات التي تقوم بها مليشيات الحوثي في المولد النبوي تتنافى مع قيمنا نحن المسلمين وذلك لأن الإسلام نهى عن البذخ والإسراف  والسطو على ممتلكات الناس وأموالهم بالقوة وإجبارهم في  إحياء احتفالات لجدوى منها وهم بذلك  محتاجون إلى أموالهم في تيسير أمورهم الحياتية." 

 

وأضاف للمهرية نت "تسعى المليشيات الحوثية في  إظهار قوتها من خلال هذه الاحتفالات وإبلاغ الرأي العام بأن لديها القوة والإراده وأنها تمشي على دين الإسلام وهي عكس ذلك تماماوكلنا أصبحنا ندرك مطامعها وفكرها الفارسي". 

 

وتابع " الشعب اليمني بات مدركا بكلتا عينيه ماذا تريد مليشيات الحوثي تحقيقه من خلال هذه الاحتفالات وماهي مكاسبها التي تحصل عليها بفرضها جبايات على التجار والمواطنين  ." 

 

وأردف  " مليشيات الحوثي أتخذت هذا اليوم كذريعة فقط لسطو على أموال الناس وتقديمها لدعم قواتها في الجبهات و لزنابيلها الذين يحبون المال و تسيطر عليهم من خلاله." 

 

" رسالتي إلى مليشيات الحوثي أنها مهما تكبرت وطغت في الأرض وعملت على اختلاس أموال الشعب اليمني ونهبت الإيرادات العامة وغيرها لن تستطيع أن تكبت صوت اليمنيبن وتغير فكرهم لصالحها و الشعب اليمني ذات يوم سينقض عليها وستكون نهايتها مريعة جدا كما أنقض على حكم الإمامة سابقا. " 

 

*الاحتفالات تزييف وبدعة 

 

بدوره، يقول الناشط "محمد العثماني " في تصريحات أدلى بها لموقع" المهرية نت" إن الاحتفالات التي تنظمها مليشيات الحوثي تعتبر تزييفاً وبدعة من الناحية الدينية ومن ناحية أخرى سطو ونهب على ممتلكات  المواطنين وأموال التجار و الإيرادات العامة  عن طريق الضرائب المفروضة عليهم  ." 

 

وأضاف للمهرية نت "  مليشيات الحوثي أحرمت   ملايين الموظفين من رواتبهم وأرهقت الشعب بضرائبها وبإنفاقها  مئات الملايين لأجل الاحتفال بمناسبة لم تكن مذكورة لا في ديننا أو في عاداتنا الإسلامية." 

 

وتابع  " هي  تسعى من خلال هذه الاحتفلات  إلى   تقديم عدة رسائل، الرسالة الأولى إلى أسياد هذه الجماعة وولاة أمرها في إيران بأن جنودهم استطاعوا أن يغيروا معتقدات الشعب اليمني وأنهم بمقدرتهم  تحمل الثقة الخمينية." 

 

وأردف  "  الرسالة  الأخرى توجهها المليشيات إلى الحكومة الشرعية أن الاختلافات  فيما بينهم ليست بالاختلاف السياسي وحسب بل في  المعتقدات والمذاهب  وبأن الحرب في أساسها مذهبية قبل أن تكون سياسية."

 

وأوضح بأن  " الاندراج تحت هذه الاحتفالات هو اعتراف بالخسارة والميل إلى العقائد الدخيلة على المجتمع اليمني."

  

 

وأرسل رسالة إلى مليشيات الحوثي "   إن   كانت تؤمن حقا  بأنها أصبحت تمثل ثقل في المجتمع عليها أن تلجأ إلى الطرق المشروعة وإعادة الدولة المنهوبة والعودة إلى الأصالة اليمنية وترك المعتقدات الدخيلة وأن لا تكون مجرد لعبة خمينية." 

 

*الاحتفالات، جباية أموال الناس 

 

من جهته يقول المحلل السياسي عبد الحميد المجيدي إن " الاحتفالات بمولد أفضل الخلق واشرفهم محمد "ص" هو بالتزام سيرته العطرة والعمل بمنهجه الوسطي الذي دعا إليه.. أما تلك المهرجانات والاحتفالات التي تنظمها مليشيات الحوثي بالمولد النبوي، فهي ليست إلا نوع من أنواع الجباية لأموال الناس بالباطل بدعوى حب المولد النبوي في حين تمارس تلك المليشيات كل الجرائم التي نهى عنها النبي "ص" وتدعو في نفس الوقت للاحتفال بمولده وتقتل كل من يمتنع عن دفع الأموال لهم تحت ذريعة مسمى المولد ." 

 

وأضاف للمهرية نت  " تنظيم تلك المهرجانات الغرض منها  سياسي وعسكري ومالي أكثر من  مجرد احتفال بمولده " ص" وهو في نفس الوقت ممارسة للإبتزاز والاستغلال لعاطفة المسلمين لهذه المناسبة لجباية أموال طائلة تعود لتلك المليشيات فقط وهذا محرم في دين الإسلام أخذ أموال الناس بدون وجه حق."

 

وتابع" استخدمت مليشيات الحوثي طرق ووسائل شتى لجلب تلك الأموال لتنظيم هذه الإحتفالات وهذا يعد أسوأ أنواع الإبتزاز والإستغلال لعاطفة المتدينيين لسحب أموالهم وأخذها بذريعة حب المصطفى "ص" بينما تذهب تلك الأموال لجيوب قادة المليشيات لممارسة كل أنواع الإجرام في حق شعبنا اليمني المناضل ." 

 

وأوضح بأن " الاحتفالات والمهرجانات والخطابات التي تمارسها مليشيات الحوثي  اليوم ليست إلا جباية للأموال وانتفاخ الأرصدة في البنوك بدعوى حبكم النبي "ص" و هو منهم  براء  و يؤيد ما أقوله ممارساتهم للقتل والإجرام وكل الموبقات التي نهى عنها محمد أكرم الخلق "ص" الذي يدّعون حبه ويعملون عكس منهجه."

 

وأرسل رسالة إلى  مليشيات الحوثي   أن تترك  النبي "ص" بعيدا عن خلافاتها  السياسية مع الآخرين فالصراع هو صراع  طلب السلطة والتفرد بالحكم وميدان ذلك الصراع اليوم هو صناديق الإنتخاب وحجم الشعب في الإنتخابات لكم أو لغيركم ."

 

 


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية