icons

آخر الأخبار

عُمان تضاعف نشاطها لحل الأزمة اليمنية في أعقاب تعثر الجهود الأممية والدولية (تقرير خاص)

جهود دبلوماسية عُمانية مكثفة لإنهاء الحرب باليمن

جهود دبلوماسية عُمانية مكثفة لإنهاء الحرب باليمن

المهرية نت - خاص
الأحد, 06 يونيو, 2021 - 01:35 صباحاً

وصل أمس السبت إلى صنعاء وفد من المكتب السلطاني في سلطنة عمان بهدف التباحث مع جماعة الحوثيين حول عملية إيقاف إطلاق النار في اليمن في إطار الجهود المبذولة دولياً لحلحلة الأزمة اليمنية المستمرة منذ 2014 .

 

وعاد إلى صنعاء رفقة الوفد العماني وفد الحوثيين المفاوض المقيم في مسقط ، والذي يقوده ناطق جماعة الحوثي " محمد عبد السلام" ، في إشارة إلى أن الجهود الدبلوماسية الدولية تهدف للإطلاع على الموقف النهائي لجماعة الحوثي من عملية السلام ، ومن خلال القيادة العليا للجماعة .

 

" عبد السلام" قال إن زيارة الوفد العماني تستهدف ترتيب الوضع الإنساني والدفع بعملية السلام ، كما اعتبر أنها تمثل استكمالاً للجهود الجارية منذ مدة في العاصمة العمانية مسقط .

 

وتأتي زيارة الوفد العماني الذي وُصف إعلامياً بالرفيع المستوى إلى العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر/ أيلول 2014 غداة اتصال هاتفي بين وزيري الخارجية الأمريكي " أنتوني بلينكن"،  والعماني " بدر البوسعيدي " ، ناقشا فيه الأزمة اليمنية وأهمية وقف إطلاق النار وإنهاء المعاناة الإنسانية التي يعيشها اليمنيون  .

 

كما  تتزامن زيارة المسؤولين العمانيين لصنعاء مع وجود وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً " أحمد عوض بن مبارك "  في العاصمة العمانية مسقط منذ أمس الأول الجمعة ، حيث من المنتظر أن يلتقي بنظيره العماني إلى جانب مسؤولين عمانيين آخرين .

 

وأكد بن مبارك من مسقط  على انفتاح حكومته مع كافة مبادرات السلام ، محملاً جماعة الحوثي مسؤولية إعاقة النشاط المبذول في هذا الاتجاه ، ومتهماً إياها ب " رفض السلام" .

الصورة

عمان تقود الدفة

 

كما يأتي التحرك العماني في أعقاب تعثر المساعي الأخيرة التي قام بها كل من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن ، والمبعوث الأمريكي بهدف إقناع الحوثيين بالتجاوب مع خطة وقف إطلاق النار .

 

وكانت جماعة  الحوثي قبلها بأسبوع ، قد استقبلت في صنعاء المبعوث الأممي" مارتن غريفيث"  ، والذي قام بمحاولة جديدة - هي الأخيرة له في منصبه بحسب التوقعات - للدفع  بخطته المتعثرة للسلام في اليمن

.

وكان غريفيث صرح من مطار صنعاء قبل مغادرته الإثنين الماضي أنه اجتمع بزعيم الحوثيين وحصل منه على " أفكار " سيقوم بعرضها على الطرف الآخر ، مشيراً إلى أنه من غير الممكن حكم اليمن بالهيمنة العسكرية أو التدخل الخارجي ، حسب تعبيره .

 

كما عاد المبعوث الأمريكي " تيموثي ليندركينغ"  قبل أيام إلى  واشنطن بعد جولة سادسة إلى المنطقة توجها باتهام الحوثيين برفض الانخراط في وقف إطلاق النار ، وتحميلهم المسؤولية الأكبر جراء ذلك .

 

واعتبر ليندركينغ أن متابعة الحوثيين هجوم على مأرب وسط حملة دبلوماسية دولية لإنهاء الصراع في اليمن يجلب عليهم عزلة متزايدة .

 

وسبق للمبعوث الأمريكي أن أعلن حاجة بلاده للدور العماني من أجل إنجاز مهمته في التوصل إلى حل للأزمة التي تعصف باليمن منذ 7 سنوات.

 

 


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية