icons
البث المباشر

آخر الأخبار

إجراءات سعودية بإعادة فحوصات المسافرين تضاعف معاناة اليمنيين أمام المستشفيات 

إجراءات سعودية بإعادة فحوصات المسافرين تضاعف معاناة اليمنيين أمام المستشفيات 

حشود أمام مستشفى آزال بصنعاء لإعادة الفحوصات مجدداً بعد رفض السفارة السعودية الفحوصات السابقة

المهرية نت - صنعاء - خاص
الثلاثاء, 24 نوفمبر, 2020 - 06:06 مساءً

شهد مستشفى آزال بصنعاء، اليوم الثلاثاء، تدافع المئات من المواطنين لإجراء الفحوصات الطبية للمرة الثانية بعد رفض السفارة السعودية القبول بالفحوصات الأولى، ومطالبتها بإعادة الفحوصات للراغبين في دخول أراضيها لغرض العمل.

 

وقال مراسل "المهرية نت" إن مستشفى آزال لم يستوعب الازدحام الشديد ما استدعى مسؤولي الأمن لإطلاق الأعيرة النارية لوقف التدافع أمام المستشفى، بعد العجز عن استيعاب المتقدمين.

 

وأوضح أن المواطنين الذين يحملون تأشيرات سفر يشكون من خسائر مالية للمرة الثانية تصل لـ50 ألف ريال مقابل فحوصات جديدة، بعد رفض السلطات السعودية للفحوصات الأولى التي كلفت المبلغ نفسه.

 

وأضاف أن المواطنين يقفون في طوابير انتظار على مدى ثلاثة أيام أملاً في إجراء فحوصات طبية خشية إغلاق السلطات السعودية لباب الدخول مجدداً وعودة جائحة كورونا ما يترتب عليه إغلاق المنفذ مرة أخرى.

 

وبالإضافة إلى معاناة إجراء الفحوصات الطبية تضاف لذلك فحوصات المراكز والمختبرات العامة التي يشهد ازدحاماً وتأخيراً في حصول المواطنين الراغبين بالسفر إلى السعودية على النتيجة ما يترتب عليهم أعباء وخسائر مالية كبيرة.


تعليقات
square-white المزيد في محلي