icons

آخر الأخبار

لجان التحالف وقصص المكرمات المالية

الثلاثاء, 12 أكتوبر, 2021

أقلقت الجانب السعودي المظاهرات التي قام بها الانتقالي وأنصاره والتي تطورت إلى نصب خيام على بوابة مطار سقطرى. 

  وعلى أثر ذلك تم استدعاء زعيم الانتقالي رأفت الثقلي إلى التحالف وفور خروجه أدلى بتصريح مفاده الحصول على جميع مطالب المتظاهرين والتي من أبرزها عودة الطيران الإماراتي وصرف المكرمات السعودية لقوات الأمن والجيش. 

  تأخر البدء بتنفيذ هذه المطالب حتى صعد المتظاهرون من احتجاجاتهم وأساءوا إلى القيادات السعودية في شعاراتهم حينها شعرت السعودية بالحاجة إلى نوع من التمويه والتحايل على المتظاهرين فاستقدمت لجنة أمنية من المملكة العربية السعودية إلى أرخبيل سقطرى لمراقبة الأوضاع الأمنية. 

  استبشر الكثير من رجالات الانتقالي بقدوم اللجنة وعدوها بداية لتنفيذ مطالبهم وتحدث أعلامهم المظلل مفتخرا بهذا الإنجاز مدعين أن الشرعية لم تستطع القيام بذلك والحقيقة أن اللجنة السعودية لم تناقش موضوع المكرمة ولم تعد بشيء من ذلك ولكن من حسنات هذا الأمر أنه حرك الغيرة الإماراتية فبادرت إلى الإعلان عن صرف مكرمة للمدنيين خلال الأيام  القادمة والتي لا تتجاوز 500 درهم لكل موظف والموضوع مجرد سباق والميدان سقطرى والإمارات تريد ميدالية الفوز بالسباق على السعودية ولا نستبعد أن الإمارات اقتنعت بضلالات إعلام الانتقالي بشأن صرف المكرمة السعودية فبادرت إلى السبق في الصرف .

  وموضوع المكرمات المقدمة من الإمارات والسعودية للأمن والجيش والمدنيين والمشايخ قديم حديث يتجدد في كل عام منذ دخول التحالف وقد ارهقوا القيادات الإدارية في رفع كشوفات القوة العاملة في كل فصل وعند وصول قائد جديد للتحالف ونفس الأمر مع الجانب الإماراتي كشوفات تلو كشوفات ترفع إلى عناية الدكتور أحمد عبد المنعم المصري مدير تبيض الأموال والساعد الأيمن لخلفان المزروعي. 

  ملف المكرمات المقدمة لسقطرى دون غيرها من المحافظات ملف شائك ومعقد وأزعم أن بايدن الأمريكي يعجز عن فك شفراته ويذكر أحدهم ساخرا أن هذا الملف عملت عليه تعويذه ولفت بشعر من ذيل الديناصور خلطت وسط برميل من الشحم الأسود ورميت في وسط المحيط.    وأنا أقول ملف المكرمات شائك في سقطرى خاصة لأن في بقية المحافظات المكرمات تصرف بسخاء وبشكل سلس وطبيعي.

  بالأمس قدمت لجنة أخرى من السعودية إلى الأرخبيل يقال أنها خاصة بالمكرمة والبعض يقول أنها خاصة بمشاريع الإعمار السعودي والانتقالي ينتظر ما تعزف به اللجنة ليكتب الكلمات.

  المقال خاص بموقع المهرية نت     

المزيد من محمود السقطري