icons
البث المباشر

آخر الأخبار

ببـســـاطــــة أقـــــول: ســؤال إلى الـتحـالـف

الثلاثاء, 11 أغسطس, 2020

• يا قيادة الـتحـالـف : أيهما أفضل، وأكثر أماناً.. أن يكون جوارك بلد آمن مستقر، تحكمه دولة المؤسسات، ويسوده النظام والقانون، وتضبطه علاقات الجوار المتكافئة، احتراماً وتقديراً للسيادة، وحقوق الجوار..أم أن تحيط حدودك بمجموعات مسلحة ميليشاوية، لا يردعها عرف، ولا يحكمها قانون؟!.
إن جاعت -وهي لا تشبع أبداً- نهبت طعامك، واجتاحت حدودك، وعبثت بدارك، وداست على كبريائك، وإن خاصمت فجرت وخربت، وإن أكُرمت تمردت، وإن عاهدت نكثت، وغدرت.
❍ أنتم - منذ زعمتم نصرتنا- توزعون مدن اليمن على هكذا مجموعات، ولا تكتفون..بل تدعمون تسليحها، وبسط نفوذها وسيطرتها، فأين استعادة الشرعية مما تفعلون بنا وببلادنا؟!.
♢ كونوا على ثقة بأن ما تزرعونه اليوم في بلادنا..ستحصده بلدانكم غداً..شراً أو خيراً..أنتم وما تزرعونه، والله المستعان.
              2
• ختاماً، وببـسـاطــة أقــول:
❍ بعد 6 سنوات حرب :
• التحالف تحول إلى لعنة.
• الحوثيون أصبحوا قوة، وأصبح بإمكانهم إرسال صواريخهم إلى العمق السعودي.
• المجلس الانتقالي أضحى لديه جيش، به يسقط المدن والجزر، ليس آخرها سقطرى.
❍ وحدها الشرعية لا زالت هشة، وبحاجة إلى من يدافع عنها ويتحدث باسمها، ويصرف عليها.
• هذه هي الخيبة يا أصدقائي
خيبتنا وحسرتنا بقيادات لا تمتلك من مهارات استعادة الشرعية سوى تقاسم الوظائف بمخصصاتها كغنائم نزوح.
لك الله يا يمن ويا أهل اليمن.
------------------------
☆ الرئيس التنفيذي لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية  CTPJF
☆☆ رئيس تحرير صحيفة "السـلطـة الـرابـعـة"