icons

آخر الأخبار

قبيلة الصحفي الحسني تحتجز 13 من الضالع ويافع في أبين حتى يتم الإفراج عن ابنهم

قبيلة الصحفي الحسني تحتجز 13 من الضالع ويافع في أبين حتى يتم الإفراج عن ابنهم
المهرية نت - أبين - خاص
الإثنين, 08 مارس, 2021 - 02:08 صباحاً

احتجزت قبيلة الصحفي الدولي عادل الحسني، يوم الأحد، 13 شخصاً من مناطق الضالع ويافع في ضواحي مديرية مودية بمحافظة أبين، وذلك أثناء قدومهم من العاصمة المؤقتة عدن. 

 

وقالت مصادر خاصة، لـ "المهرية نت"، إن مدير أمن أبين العميد أبو مشعل الكازمي وصل إلى مدينة مودية، للعمل على اطلاق سراح المحتجزين.

 

ولم تبدي مليشيا المجلس الانتقالي المدعومة اماراتياً، أي تعاون مع أمن أبين للعمل على اطلاق سارح المحتجزين، وفقاً للمصادر.

 

وتطالب قبيلة الصحفي الحسني مليشيات المجلس الانتقالي بالكشف عن مصير ابنهم واطلاق صراحه.

 

وتشير المصادر، إلى أن مصير "الحسني لا يزال مجهولا حتى اللحظة، منذ اختطافه أمس السبت من سجن المنصورة بمدينة عدن واقتادته إلى جهة مجهولة".

 

ويرى مراقبون أن بأن تطور الأحداث إلى هذا المستوى من التصعيد، ينذكر بكارثه، في ظل العبث الأمني في العاصمة المؤقتة عدن الذي أثار النعرات القبلية والمناطقية .

 

والسبت، طالب عشرات الناشطون اليمنيون، عبر هاشتاق #اطلقوا_سراح_عادل_الحسني بالإفراج عن الصحفي الحسني المعتقل لدى الانتقالي التابع للإمارات في عدن، بسبب كشفه جرائم الإمارات باليمن، ونقلها للإعلام الدولي، وكشفه دعم الإمارات لتنظيم القاعدة بأسلحة أمريكية.

 

و"عادل الحسني" صحافي دولي يعمل لصالح عدة شبكات صحافة عالمية، وهو معتقل في سجن المنصورة التابع لمليشيات الانتقالي المدعومة من الإمارات في عدن، منذ أكثر من ستة أشهر. والسبت أقدمت مليشيا المجلس، على مداهمة سجن المنصورة بمدينة عدن واختطفت الحسني واقتادته إلى جهة مجهولة".

 

 

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي