icons
البث المباشر

آخر الأخبار

"حزب الإصلاح" يطالب بعودة مؤسسات الدولة إلى عدن لممارسة مهامها

"حزب الإصلاح" يطالب بعودة مؤسسات الدولة إلى عدن لممارسة مهامها

بيان الاصلاح جاء بالتزامن مع الذكرى الـ58 لثورة 26 سبتمبر

المهرية نت - متابعة خاصة
السبت, 26 سبتمبر, 2020 - 11:37 مساءً

طالب حزب "التجمع اليمني للإصلاح" اليوم السبت، أركان ومؤسسات الدولة (الرئاسة والبرلمان والحكومة)، بالعودة إلى عاصمة البلاد المؤقتة عدن، وممارسة مهامها منها.

 

جاء ذلك في بيان للحزب، بالتزامن مع حلول الذكرى 58 لثورة 26 سبتمبر/أيلول التي أطاحت بالحكم الإمامي عام 1962.

 

وشدد الحزب على ضرورة عودة مؤسسات الدولة للعمل من عدن، بناء على اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي، لإدارة الشأن العام وقيادة معركة استعادة الدولة.

 

وقال الحزب، إن اتفاق الرياض يشكل خطوة هامة لتوحيد الجهود نحو معركة استعادة الدولة، مؤكداً في هذا الصدد على ضرورة الإسراع في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بكامل بنوده.

 

كما طالب الحكومة بـ"القيام بمسؤولياتها في إنقاذ الاقتصاد والعملة الوطنية، وتحقيق الأمن والاستقرار بالمحافظات المحررة، وتفعيل مؤسسات وأحهزة الدولة".
 

وأشار البيان، إلى “أن ثورة 26 سبتمبر 1962م وشقيقتها 14 أكتوبر 1963 لم تكن وليدتي اللحظة، بل كانتا تتويجاً لنضالات شعبنا الأبي في الشمال والجنوب لسنوات طويلة، لتعكسا تطلعاته في مستقبل مشرق يحقق العدل والأمن والسلام”.

 

ونوه إلى على أهمية توجيه كل الطاقات والجهود نحو المعركة المصيرية التي هي معركة كل اليمنيين، وهو ما يتطلب إعطاء الاهتمام الأكبر للجيش ومنتسبيه وجرحاه وأسر الشهداء.

 

وحذر حزب الإصلاح في ختام بيانه، من المخاطر التي ستنتج عن كارثة خزان “صافر” إثر منع جماعة الحوثي أي صيانة له من قبل الخبراء الدوليين.

 

ويقيم الرئيس عبد ربه منصور هادي، ومعظم مسؤولي الحكومة والبرلمان بالعاصمة السعودية الرياض، وسط اتهامات للسعودية بفرض الإقامة الجبرية على المسؤولين اليمنيين وإعاقة عودتهم إلى المناطق المحررة.

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي