icons

آخر الأخبار

في خطوة تسبق تحركات مليشيا الانتقالي.. ناشطون: المهرة تواجه أدوات الاحتلال

ناشطون: المهرة تواجه أدوات الاحتلال

ناشطون: المهرة تواجه أدوات الاحتلال

المهرية نت - رصد_خاص
الجمعة, 24 يوليو, 2020 - 02:38 صباحاً

في خطوة تسبق تحريك التحالف لأدواته بمحافظة المهرة، دشن نشطاء يمنيون هاشتاق #المهره_تواجه_ادوات_الاحتلال وذلك، لكشف محاولات تحركات ميلشيا الإنتقالي في المهرة، بهدف نشر الفوضى بالمحافظة وتكرار سيناريو سقوط أرخبيل سقطرى.

 

على الرغم من تصعيد المجلس المدعوم اماراتياً منذ أسبوع، واستقدام مليشيات مسلحة من خارج المحافظة بمساعدة طيران التحالف المحتل، إلا أن تلك المحاولات تنصدم برفض شعبي ورسمي لكل تلك المشاريع التي تسعى نحو جرجرة المحافظة الأمنة إلى أتون الفوضى والصراعات التي ظلت بعيدة عنها طوال أعوام الحرب الماضية.

 

وتصدر الهاشتاق المرفق بعد ساعات من إطلاقه، نصاب الترند الأول في اليمن، ما يشير إلى اهتمام اليمنيين الشديد بأرضهم ورفضهم للانقلابات التي تغذيها دول التحالف بين الحين والآخر ضد السلطة الشرعية التي زعمت يوماً أنها جاءت لاستعادتها ودعمها.

 

وتصاعدت مؤخراً، الحملات الإعلامية المكثفة التي يقوم بها ناشطين ممولين من أبوظبي والرياض، بهدف ضرب النسيج الاجتماعي المتماسك في المحافظة التي لازالت تقاوم من مرحلة إلى أخرى في ظل تنامي أطماع الاحتلال السعودي الإماراتي بالمهرة وسقطرى.

 

ودعا الرئيس عبد ربه منصور هادي الأربعاء، محافظ المهرة محمد علي ياسر، إلى توحيد الصف والعمل بروح الفريق الواحد، وذلك قبيل أيام من دعوة المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً للخروج في تظاهرات السبت المقبل للمطالبة بتنفيذ ما يسمى "الإدارة الذاتية" وسط تحذيرات لجنة الاعتصام السلمي في المهرة من نشر الفوضى بالمحافظة.

 

تفاعل واسع مع أبناء المهرة

 

وغرد رئيس تحرير موقع المشهد الجنوبي صالح منصر اليافعي حيال تصعيد المليشيا في المهرة، قائلاً: "إذا سقطت المهرة بيد مرتزقة الامارات والسعودية فهذا يعني أن الاحتلال قد اكتملت أركانه وواجب على كل يمني حمل سلاحه والدفاع عن أرضه ومجابهة الاحتلال بكل ما أوتي من قوة".

وقال الناشط عبد الشافي النبهاني حيال ذلك، إن "المتابع لآراء أي محلل سعودي فيما يجري في المهرة ومن قلبها سقطرى ومن قبلها عدن يكاد يجزم انهم لديهم انفصام في الشخصية".

وأضاف " تجده يتحدث عن وحده اليمن وهم يدعمون الانتقالي ويتكلم عن مواجهه الحوثي وهو يقوض سلطه الدولة ويمنع تقدم الجيش نحو صنعاء".

 

أما بنت عدن فعلقت بالقول " المهرة برجالها وشيوخها وشبابها ونسائها واطفالها واقفون صفاً واحد ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمنها واستقرارها وضد المشاريع التي تم طباختها في أبوظبي أو الرياض".

وكتب محمد المعمري" لا خوف على المهرة وفيها القادة والمواطنين شرفاء أحرار يفتخرون بهويتهم اليمنية وحضارة وطنهم التاريخية يرفضون خيانة الوطن وانتهاك السيادة رغم كل المغريات التي تبذلها السعودية لهم".

أما بشار الرشيد فكتب قائلاً: " أراضي وموانئ وجزر اليمن لن تكون فريسة للغزاة والمحتلين، ولا يمكن القبول بالوصاية والتبعية السعودية والإماراتية والاحتلال السعودي والإماراتي، ولا بمشاريعهما الاستغلالية على الإطلاق، فالحرية والاستقلال لا يشتريان بكل أموال السعودية والإمارات".

 

وقال صاحب حساب (يمني من أرض العوالق): "نصيحة مني لإخواني الأحرار في محافظة المهرة مهرة العزة، لا تنظروا للعدو وهو يقوم بتجهيز نفسه وأدواته ويعمل انقلابه، أنتم أهل الأرض كونوا السباقون بالحشد والتجهيز والمقاومة والصبر".

وغرد ويكليكس اليمن: على القوات السعودية أن تباشر عمليات الانسحاب من محافظة المهرة بشكل ودي أفضل لما فيه مصلحة الشعبين في المستقبل وحفظ استقرار نظامي البلدين ولحفظ ما تبقى من ود بيننا والعودة الى ثكناتها خلف الحدود وفق الاتفاقيات الحدودية بين اليمن السعودية!!

 

أما نائف الشعوري، فقال إن "التظاهرات التي خرجت في عدن ولحج والمهرة تدل على وعي أبناء الجنوب ورفضهم لما يسما بـ"المجلس الانتقالي وإدارته الذاتية وتعبر عن رفضهم لتحالف الغدر".

 

وقال عبدالحمد السلطان، إن السعودية لا ترغب فقط بمد الأنبوب النفطي من المهرة اليمنية، بل تريد احتلال كامل المحافظة بما فيها من شواطئ ومنافذ وجزر، وإذلال أهلها وضمها لأراضيها، ضمن مشروع تقسيم اليمن إلى دويلات وتقسيم سلطنة عمان".

وكانت لجنة اعتصام المهرة السلمي، حذّرت في بيان لها شديد اللهجة، التحالف السعودي الإماراتي من تكرار سيناريو سقطرى في المهرة، ونشر الفوضى في المظاهرات المرتقبة السبت المقبل.

 

وحذرت لجنة الاعتصام السلمي بالمهرة التحالف من تحريك ما أسمته بـ"أدواته"، في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي، لنشر الفوضى بالمحافظة، وشددت على أنها لن تسمح بتكرار سيناريو انقلاب سقطرى.

 

واتهمت اللجنة التحالف بالوقوف خلف هذا التصعيد، كما لوحت باستئناف أنشطتها السلمية، ونيتها توجيه دعوة لاستئناف "الهبّة الشعبية في كل مديريات المحافظات للدفاع والذود عنها من أي أخطار، إذا ما استمر الاحتلال وأدواته في التصعيد".

 

وتوعدت لجنة اعتصام المهرة بنقل اعتصامها المفتوح إلى أمام بوابة مطار الغيظة، الذي توجد فيه القوات السعودية، وأماكن أخرى، لم تفصح عنها، في بيانها.

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي