icons

آخر الأخبار

آفة الفساد في اليمن

الجمعة, 10 يونيو, 2022

الفساد آفة خطيرة.. حذرت ومازالت تحذر منها كافة الشعوب، فهي إن حلت بمجتمع من المجتمعات واِسْتَشْرَتِ فيه فإنها نذير تخلف هذا المجتمع وعدم تقدمه ونموه.
  الفساد يعيق تنفيذ أي مشروع دولة عادلة وضامنه للمواطنة , دولة النظام والقانون , الفاسدون يترعرعون في بيئة من الفوضى , ويبثون سمومهم في الوسط السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي معا , الفساد هو معول الهدم , به تدمر كل مقومات التنمية والنهضة , وتعوق الدولة ومؤسساتها لتفشل .

  الفساد منظومة سياسية , لها هيكلها من رأس السلطة التي ترسم الاستراتيجيات , وتشريع القوانين , وتصدر القرارات المصيرية , وتفتح مسارات عدة لتسلل الفساد الفاسدين , بل تفتح لهم أبواب الإفساد , حتى السلطات المحلية التي تمارس الفساد الإداري والمالي , الذي يبتز القطاع الخاص , وينعكس هذا الابتزاز على حال المواطن نفسه ومعيشته , يعيق حركة النهضة والتطور التجاري والاقتصادي , ومن ثم المعيشي والاجتماعي معا .

  السلطة الفاسدة , تصنع واقع فاقد للضبط القانوني , وتهيئ الأجواء للفساد الأمني , وفساد القضاء والنيابة العامة , والرقابة والتفتيش , من خلال التعيين , وحرمان الموظف لحقه , والتقاسم الجهوي والسياسي , خارج إطار المعايير الحقة , فيضع الشخص الفاسد في مكامن سلطة الضبط والربط والقرار , ويجوع لغرض ان يتسول فسادا , أنها الحاضنة الحقيقية للفساد وتفريخ ادواته .     الفساد الذي نعاني منه اليوم في مناطق يسيطر عليها مكونات عسكرية , وأفراد جماعات لا تخجل ولا تستحي , بل تجاهر بخطاب محاربة الفساد , وترمي كل فشلها على فساد الاخرين , وهي منخورة فساد من رأسها لأخمص قدميها .

  هناك سؤال يجب الإجابة عليه , من المسؤول المباشر عن إدارة السلطة المحلية في عدن ؟ المسؤول عن فسادها وعن نزاهتها , المسؤول عن ما يجري في أروقة تلك السلطة , بكل مؤسساتها الخدمية والرقابية , التي تحصل الجبايات , والتي تفرض الغرامات , والتي تضبط المخلين , وتبتز الملتزمين , سلطة الامن والأمان , وخدمة المواطن والوطن , كلها سلطات ينخرها الفساد , وفساد غير عادي , بل فساد مدمر لفكرة الدولة , يدمر النظام والقانون , ويشرع لثقافة قذرة ووسخة , تبتز المستثمرين والتجار , والبائعين , والباحثين عن لقمة عيش متعففة , عن كرامة عن حقوق , وانعكاسات كل هذا على الواقع وحال الناس ومعيشتهم وحقوقهم , وممتلكاتهم , والحق العام والممتلكات العامة , جرائم ترتكب من المسؤول عنها ؟     من المسؤول عن الجبايات والاتاوات التي تكسر ظهر المواطن في عدن , يبتز البائع او المحل التجاري من قبل الفاسدين , بائع الخبز مثله مثل الوكالة التجارية , الكاميرات التي وجدت لضبط الامن , اصبحت مصدر ابتزاز من قبل بعض الفاسدين في الامن , و كله للجيب , وهل يعلم ذلك الفاسد أن ما يدفع له يضاف لقيمة السلعة , ويتحملها المواطن المسكين , ويدمر اقتصاد البلد والتنمية.      الفساد منظومة سياسية وعسكرية , تبدأ من حصة المشتقات النفطية التي كسرت ظهور المواطنين , إلى حصص القادة الكبار وهم يتقاسمون إيرادات الدولة , ويتقاسمون إتاوات وجبايات النقاط العسكرية , التي تبتز المواطن وتتقطع سبل حركته , وتقتل من أجل أن تنهب ما بحوزته , بكل بجاحه يتحدث هؤلاء عن دولة , وعن حرية واستقلال , وهم يعيشون في بروج عالية مثخنة بالفساد والإفساد , أفسدوا الأرض والإنسان وأهلكوا الحرث , ويحصد المواطن النتيجة . النزاهة هي سلطة النظام والقانون , هي العدالة في التنفيذ , هي واقع نظيف وطاهر من كل فاسد وافاق , وكل منافق وطبال , فواقعنا اليوم يفتقد للنزاهة.

  لسان حال المواطن اليوم يقول كلهم لصوص , ونحن ضحايا عصابات فاسدة , والله على ما نقول شهيد .     المقال خاص بالمهرية نت