icons
البث المباشر

آخر الأخبار

بعد لقاءات تشاورية.. اللجنة التحضيرية للقاء المهرة تخط خطواتها الأولى وسط تحفظات البعض

بعد لقاءات تشاورية.. اللجنة التحضيرية للقاء المهرة تخط خطواتها الأولى وسط تحفظات البعض

رئيس اللجنة التحضيرية وزير الدولة اللواء محمد عبدالله كدة

المهرية نت - متابعة خاصة
الخميس, 23 يوليو, 2020 - 01:49 صباحاً

تواصل اللجنة التحضيرية للقاء الموسع في المهرة، لقاءاتها، بكافة شرائح المجتمع ومكوناتهم السياسية والمجتمعية والمدنية والقبيلة، بهدف إيجاد صيغة توافقية تحفظ الأمن والاستقرار في المحافظة، في ظل تصعيد المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً ومحاولته جر المحافظة لمربع الفوضى والصراعات.

 

وقالت اللجنة التحضيرية، في بيان لها، إنها عقدت لقاءين منفردين، بالوجاهات والشخصيات الاجتماعية ورجال الأعمال، من أبناء المحافظات الجنوبية، والشمالية، المقيمين في محافظة المهرة، مساء يومي السبت والإثنين الفائتين تواليا.

 

وأوضحت اللجنة، أن اللقاء يأتي بهدف اطلاعهم على المستجدات الأوضاع السياسية وتعقيداتها، وعلى توجه قيادة السلطة المحلية إلى حفظ أمن واستقرار المحافظة والنأي بها بعيداً عن الصراعات السياسية والعسكرية الجاري رحاها في محافظات أخرى، ودعوتهم للمساهمة في تحقيق الأهداف التي شُكلت اللجنة من أجل تحقيقها.

 

وقال رئيس اللجنة التحضيرية وزير الدولة اللواء محمد عبدالله كدة، إن اللجنة لم تشكل على أي أساس حزبي أو فئوي أو قبلي أو جهوي من أي نوع، وإنما شُكلت لغاية سامية لتحقيق السلام والوئام والتعايش السلمي بين أبناء المهرة.

 

وأوضح بن كدة، أن اللجنة خطت خطواتها الأولى وسط تحفظات من قبل البعض، مؤكداً أن اللجنة لم ولن تستثني أي مكون سياسي أو قبلي أو مجتمعي وتسعى للتواصل مع الجميع وأخذ رؤاهم بعين الاعتبار للخروج بوثيقة إجماع وطني شاملة.

 

ولفت وزير الدولة، إلى أن محافظة المهرة كانت ولا زالت وستظل بمنأى عن الصراعات السياسية والحزبية، وقد عُرفت المهرة قديماً وحديثاً بسلميتها ورجاحة عقل أبنائها الذين استطاعوا فيما مضى التعامل مع كل الأحداث السياسية بحزم ووقوفهم صفاً واحداً ضد كل مخاطر من شأنها جر المحافظة إلى أتون التشتت والفوضى.

 

وأشار إلى أن، تحمل على عاتقها مسؤولية جسيمة تتمثل في تقارب وجهات النظر وتحقيق مبدأ التعايش الديمقراطي بين المكونات وقبول الآخر، مع ضمان ممارسة الجميع لحقهم الدستوري في الانتماء والتعبير عن الرأي، بعيداً عن لغة التحدي والتهديد وفرض الرأي.

 

وكانت اللجنة الي شكلها المحافظ محمد علي ياسر في 13 يوليو الجاري، قد دشنت لقاءاتها، السبت الفائت الموافق 18 يوليو الجاري، بالقطاعات النسوية بالمحافظة، في قاعة باني بمديرية الغيضة.

 

وخلال اللقاء، تمت مناقشة المقترحات والرؤى التي طرحت بشكل شفاف حول المخاطر والتهديدات التي تواجه المحافظة، وضرورة توحيد الجهود خلف قيادة السلطة المحلية ودعم جهود التنمية وحفظ الأمن والاستقرار.

 

وتضم اللجنة التحضيرية في عضويتها 14 عضواً محددين بالأسماء في نص قرار تشكيلها، إضافة إلى مندوبين ممثلين عن كل المكونات والأحزاب في محافظة المهرة.

 

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي