icons

آخر الأخبار

اليمنيون يودعون عاما قاسيا وسط أحلام متواضعة  (تقرير خاص)

عام قاس على اليمنيين

عام قاس على اليمنيين

المهرية نت - خاص
الجمعة, 31 ديسمبر, 2021 - 09:07 صباحاً

مر ّ عام 2021  على اليمنيين بشكل قاس ، حاملا أسوأ أزمة إنسانية  أرهقت  كاهل الشعب  في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية. 

 

ويشير العديد من المواطنين إلى قسوة الأوضاع  الصعبة  التي شهدتها اليمن خلال العام 2021 ، معربين عن أمنياتهم  بحلول السنة الجديدة 2022.

 

ويقول المواطن عبده محمد "40عاما " يعمل في الأجر اليومي " مضى عام 2021 يحمل العديد من  الصعاب التي أرهقت الشعب اليمني وأثرت عليه بشكل كبير حيث تراجع فيه الريال اليمني أمام العملات الأجنبية بشكل غير مسبوق في التاريخ اليمني". 

 

وأضاف  للمهرية نت "  عانيت من ارتفاع أسعار  السلع الغذائية  ولم أستطع توفيرها خلال هذا العام لأسراتي المكونة من خمسة أشخاص كوني مواطنا  أعمل في الأجر اليومي  ودخلي في اليوم لا يتجاوز الخمسة آلآف ريال وأغلب الأيام لا أحصل فيها على عمل ." 

 

وتابع " عام 2021  لن  ننساه إطلاقا ، لما أثر علينا من متاعب من حرب مستمرة ومن تدهور اقتصادي وانعدام الأعمال  والأشغال ، وجعلنا  عاجزين عن توفير الأشياء الأساسية للحياة  ." 

 

ومضى قائلا "أتمنى بحلول عام 2022 أن يتحسن الاقتصاد وتعود العملة إلى مكانها الطبيعي  وتستقر كما كانت قبل الحرب ، وأن يتحرر اليمن  من الحروب الدائرة وتتوفر الأعمال، كي نستطيع أن نعيش بسلام . " 

 

*سنة مليئة بالكوارث 

 

المواطنة " ندى سالم " عبرت عن استيائها من عام2021  قائلة" كانت سنة مليئة بالكوارث والأمراض والأوبئة المنتشرة بالإضافةإلى الغلاء الفاحش في  الأسعار". 

 

وأضافت للمهرية نت" تعتبر هذه السنة أكبر كارثة تمر  فيها  البلاد  ."

 

وتابعت  " أتمنى  2022 تكون سنة تنسينا ما مررنا به في 2021.. سنة صحة وسلامة ونتمنى الأمن والأمان لبلادنا وأن يتحسن الوضع في الوطن   للأفضل . "

 

*انهيار في مختلف المجالات 

 

يقول الناشط الإعلامي " أسامة عفيف "  في  عام 2021  حدثت العديد من الإنهيارات في مختلف المجالات ؛من  ناحية  الجانب السياسي  سقطت  الكثير من الجبهات في يد الحوثي و تراجعت العديد من المواقع وحدثت أزمة في رجال سياسة الشرعية أثرت سلبا على المواطن  . " 

 

وأضاف للمهرية نت "  من ناحية المستوى الاقتصادي فقد تدهور  بشكل غير معهود وفاقم الأوضاع المعيشية وتمثل بحدوث انتكاسات  كبيرة بحق المواطن بشكل عام. "

  

وتابع."  أتمنى بحلول عام 2022 و جود سلطة سياسية تمثل الشعب تعمل على  إيجاد حلول ولوكانت مؤقته  لإصلاح هذا البلد  ." 

 

*معانات متكررة 

 

من جهته، يقول  الطالب" عمار الحسني "   إن العالم يغادر العام 2021 بسلام ، إلا نحن اليمنيين ما وجدنا فيه يوما للراحة من المعانات المتكررة، وأكثر شيء أنهك الشعب هو الجانب الاقتصادي الذي جعلنا نعاني أشد معاناة منذ  أن بدأت الحرب  ."

 

وأضاف " أنا  كنتُ أحاول أن أقلل الذهاب إلى الجامعة والسبب يعود ارتفاع أجرة الباصات  ثلاثة أضعاف عن الأعوام الماضية". 

 

وتابع " كما حرم بعض طلاب الأرياف  عن مواصلة التعليم بسبب غلاء  أسعار المواد الغذائية والوجبات في المطاعم  التي تعدت  المعقول ". 

 

واختتم قوله  "نأمل أن يكون 2022 عاما مليئا بالبشارات المفرحة، خاليا من أي معاناة، يكفينا معاناة."

 

 


كلمات مفتاحية: 2021 2022 أزمة اليمن أحلام
تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية