icons

آخر الأخبار

تحول كل شي في عدن لأشلاء!

الخميس, 18 نوفمبر, 2021

وتحول كل شي في عدن لأشلاء , و اعتجنت أفكار الدولة بإبليس اللعين , يرقص فيها أشباح من الأدوات الرثة على أطلال مدينة وأشلاء أناس. 


  هذه المدينة التي أكرمها الله بموقع استراتيجي , وميناء رباني , وأمة خلوقة , وجعلها مصدرا للرزق والعيش , مصدر للإلهام والأمل والتعايش , وفتحت ذراعيها للجميع للعمل للدراسة للرزق , وتعرضت للغزو , والتاريخ يحكي عن منقذيها , والقوم الذين ذادوا عن عدن في حملات الغزو الأجنبي , حموها وسكنوها تأثروا منها وأثروا فيها , وصاروا بعد زمن جزءا أصيل من تراثها , وهناك قوما آخر كان ولازالوا مناصرين لغزاتها , ويدخلونها غزاة ناهبين باسطين, على ظهر دبابة وطقم عسكري و بندقية , وحولوا المتنفسات في عدن وسواحلها لثكنات عسكرية , وحرمت العائلات في عدن من التنفس والتمتع بطبيعة عدن , والتخييم بشواطئها الجميلة , لا عاد أبو الوادي , ولا الغدير , وجولد مور امبراطورية لاستثمارات القرية , والعشاق تحت مرمى البندقية , وفي صيرة استثمارات ضاقت بها الشواطئ , و ضاق الناس ذرعا بالعبث. 

  لازالت عدن , صفحة مهمة في خطط وبرامج العالم الاقتصادي المتحضر, الصين قمة من قمم ذلك العالم , تنظر لعدن نقطة وصل مهمة في مشروعها ( طريق الحرير ) ولن يكون دون عدن , من يعطل ذلك غير الحاقدين , بتوظيف الطامعين بعدن , والمنافسين لها , يعطلون اي مشروع يجعل من عدن عمود رئيسي , و ينتشلها لمصاف الريادة لتعود عدن للواجهة كمنافس قوي ومهم .

  كل ما تتعرض له عدن , من إغلاق وتطويق واستحواذ واستئثار , يتبعه حصار اقتصادي وسياسي , مع تدمير ممنهج للسياج الثقافي والفكري والأخلاقي , وإغلاق منافذ الحرية والرأي وتعطيل منظومة العدالة , لاستمرار القتل والمفخخات التي تقتل الإنسانية وترعب والإنسان , تكمم الأفواه وتنفر و تهجر , بأعذار واهية , لتكن عدن اثر بعد عين , مفرغه من الكوادر والكفاءات , والمساحات الواسعة التي تستوعب حجم مشاريع اقتصاد عدن , لتكن عدن تلك القرية العشوائية التي لا تقبل أي مشروع نهضوي اقتصادي عالمي , في حرب اقتصادية قذرة , ما نشاهده على الأرض , هم مجرد فيروسات قذرة , تنفذ المخطط بغباء , بتوظيف حقير لاستخبارات دولية صهيونية , تعرف أن عدن ليست قابلة للتطويع والتوظيف , فاختارت أحقر البشر , لأحقر مؤامرة تتعرض لها عدن .

  وفي الطرف الآخر يصدح صوت صناديد عدن , وتردد الجبال صداه , عدن عصية على المتخلفين والحاقدين والمتآمرين , لم ولن تستسلم , ستقاوم بكل ما لديها من قوة وشموخ , عدن تفضح كل المخططات والتآمر , وتعري الأدوات , وتتصدى لكل طاغي وباغي , كل متصلب عنيد , وارهابي قذر , وعسكري بليد , وسياسي متنمر , وعميل بلا ضمير , باع نفسه للشيطان مقابل حفنة من أموال العمالة والارتزاق .

  عدن لا تخذل الحق , وستنتصر له عاجلا أم آجلا , ( إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ) فصبرا يا عدن إن نصرك قريب.   المقال خاص بموقع المهرية نت    

أيها المترفون!
الجمعة, 26 نوفمبر, 2021
الشيطنة والإرهاب
الإثنين, 08 نوفمبر, 2021
فرصة لاستمرار إنهاك اليمن
الخميس, 28 أكتوبر, 2021