icons

آخر الأخبار

وكالة إسرائيلية تصف الانتقالي بالصديق الجديد في اليمن وتكشف عن اجتماعات سرية

قالت الوكالة إن اجتماعات سرية تجري بين إسرائيل والانتقالي

قالت الوكالة إن اجتماعات سرية تجري بين إسرائيل والانتقالي

المهرية نت - متابعة خاصة
الأحد, 21 يونيو, 2020 - 08:48 مساءً

كشفت وكالة إسرائيلية، اليوم الأحد، عن علاقات واجتماعات "سرية" بين تل أبيب والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات للسيطرة على المحافظات الجنوبية.

 

وقال "أفييل شنايدر"، رئيس تحرير (Israel Today)  إن إعلان ما أسماه "استقلال ميناء عدن" عن اليمن يلقي أيضاً نظرة ودية على الدولة اليهودية.

 

وأضاف في تقرير بعنوان "صديق إسرائيل السري الجديد في اليمن" : خلف أبواب مغلقة، أُعلنت دولة جديدة في الشرق الأوسط: عدن ، مستعمرة في المنطقة الجنوبية الغربية من اليمن، حيث سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على المنطقة.

 

وأشار أنه من "المثير للدهشة، إعلان الانتقالي الجنوبي عن موقف إيجابي تجاه إسرائيل، على الرغم من أن مسألة العلاقات الدبلوماسية الرسمية مع الدولة اليهودية لم تناقش بعد".

 

وأكّدت الوكالة أن العديد من الإسرائيليين ردوا بشكل إيجابي على مشاعر الانتقالي، وأرسلوا تحياتهم إليه، مشيرة أن مصادر كشف لها أن "إسرائيل تجري اجتماعات سرية مع الحكومة الجديدة في جنوب اليمن".

 

يأتي هذا في سياق الحديث عن أطماع إسرائيل بالتواجد في باب المندب، عبر تواجدها العسكري القريب منه (في اريتريا)، أو عبر وكلاء تدعمهم الإمارات، كما أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قال في أغسطس 2018، إن إسرائيل ستشكل تحالفاً عسكرياً إذا حاولت إيران إغلاق مضيق باب المندب عبر حلفائها الحوثيين، في الوقت الذي كانت إيران تهدد بإغلاق مضيق هرمز.

 

وتمرّ السفن المتّجهة إلى "إسرائيل"، والقادمة من آسيا، عبر المضيق إلى إيلات، أو تواصل طريقها عبر قناة السويس إلى البحر المتوسط، كما يتعيَّن على السفن المتّجهة إلى ميناء العقبة الأردني أو الموانئ السعودية سلوك المضيق نفسه، والذي تحاول الإمارات وضع أدواتها عليه سواء "الانتقالي" في عدن، أو القوات التي شكلتها في الساحل الغربي والمتواجدة في "ذوباب" وصولاً إلى المخا ثم الحديدة عبر ساحل البحر الأحمر.


تعليقات
square-white المزيد في محلي