icons

آخر الأخبار

إصرار إماراتي غير مبرر..إغلاق مطار الريان في حضرموت يضاعف مآسي المدنيين(تقرير خاص)

مطار الريان بالمكلا الذي حوّلته الإمارات إلى ثكنة عسكرية

مطار الريان بالمكلا الذي حوّلته الإمارات إلى ثكنة عسكرية

المهرية نت - خاص
الإثنين, 23 مايو, 2022 - 05:26 مساءً

بناء على اتفاق هدنة موقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين، برعاية الأمم المتحدة، تم الإعلان عن فتح مطار صنعاء الدولي، الأمر الذي أعاد إلى الأذهان قضية المطارات والموانئ اليمنية المتوقفة عن أداء خدماتها منذ سنوات، رغم كونها في مناطق تحت سيطرة الحكومة اليمنية.

 

مطار الريان في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، مغلق أمام الرحلات الخارجية والداخلية –إلا بنسبة قليلة- منذ سيطرة القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي في العام 2016م، دون أي مسوغ قانوني، أو الاستناد إلى اتفاقية ثنائية بين البلدين.

 

تستخدم الإمارات مطار الريان كثكنة عسكرية، ومركز رئيسي تدير من خلاله تحركات قواتها في مختلف المحافظات المتواجدة فيها، وتدريب العناصر والقوات الموالية لها من الميليشيات المحلية، بالإضافة إلى استخدامه كمركز استخباراتي.

 

كما عملت الإمارات على إنشاءات واستحداثات عسكرية جديدة في المطار، بالإضافة إلى لسان بحري، وحولته إلى قاعدة عسكرية خاصة تطل على البحر العربي، شرقي اليمن، بحسب تقارير إعلامية موثقة بصور للأقمار الاصطناعية.

 

سجون سرية

يؤكد القيادي في المقاومة الجنوبية عادل الحسني، وجود سجون سرية تستخدمها الإمارات داخل مطار الريان، إلى جانب الاستخدام العسكري، في الوقت الذي تشغل منه رحلات داخلية من وإلى جزيرة سقطرى، المحتلة من قبل القوات الإماراتية.

 

وفي حديث خاص بالـ "المهرية نت" يضيف الحسني أن "الإمارات تستخدم مطار الريان لنقل ضباطها وجنودها والشخصيات التي تريدها، من الإمارات إلى الريان، ومن الريان إلى سقطرى".

 

وبحسب القيادي في المقاومة الجنوبية " لا توجد إلى اللحظة أي مؤشرات لفتح مطار الريان ولا زالت القوات الإماراتية هي من تحكم سيطرتها عليه، ولم تسلمه لوزارة النقل في الحكومة اليمنية، أو السلطة المحلية بمحافظة حضرموت" مؤكداً عدم وجود أي عائق فني حقيقي لتشغيل المطار، سواء في الإدارة أو في المدرج، مضيفا "لم يتعرض المطار من قبل لأي مواجهات عسكرية، تسبب أضرار فيه، حتى تنظيم القاعدة لم يدخل مطار الريان عند سيطرته على حضرموت، وبالتالي لا يوجد أي مبرر للإمارات إلا أنها تستخدمه لعمل استخباراتي خاص بها وبقواتها" لافتاً إلى أن الحكومة اليمنية لم تستفد شيئا من الرحلات التي تشغلها الإمارات، من وإلى مطار الريان.

 

إصرار غير منطقي

ويقول القيادي في الحراك الجنوبي، فادي باعوم، إن الإمارات "منذ 7 سنوات لليوم لم تقدم أي سبب منطقي يستدعي تعطيل مطار دولي كالريان في حضرموت، وكذا البحار والموانئ والطرقات".

وفي تغريدة على حسابه في موقع تويتر أردف باعوم، أن "من يطالب بفتح مطار الريان يوصف بالحوثي الإيراني القطري، واليوم وبعد فتح مطار صنعاء فهل من العمالة والخيانة المطالبة بفتح مطارنا وطرقاتنا وبحارنا في حضرموت؟"

 

ويتساءل القيادي الجنوبي "بعيداً عن السياسة والسيادة في حضرموت، لمَ الإصرار على تعطيل مطار حيوي يخدم أكثر من 11 مديرية، وحوالي مليون ونصف مواطن في ساحل حضرموت،وتحويله إلى قاعدة عسكرية؟" مضيفا "مافائدة دولة الإمارات العربية من تعطيل مصالح المواطنين المرضى والطلاب والتجار وأصحاب الحاجة؟".

وكشف باعوم عن وجود "معسكران وقواعد أخرى للإمارات-خلافاً لمعسكر مطار الريان-في أهم مناطق المكلا الاستراتيجية والحيوية، المعسكر الأول في أعلى جبل المكلا، ويمتد إلى الربوة بمنطقة خلفاُ لسياحية، والثاني معسكر وقاعدة في منطقة ضبة وتشمل ميناء الضبة النفطي، وهو أيضاً بجانب مطار الريان".

 

الموت في الطريق

من جانبه يؤكد رئيس اللجنة الإعلامية للهبة الحضرمية في مخيم العيون، عكاس مبارك عكاس، أن إغلاق مطار الريان كان له أثر سلبي كبير في حياة المواطنين بمدينة المكلا والمديريات المجاورة لها، في المجالات الاقتصادية والسياحية والإنسانية.

 

وفي حديث خاص لـ"المهرية نت" قال  عكاس إن "القوات الإماراتية أغلقت المطار لضمان سلامة جنودها المتواجدين فيه ضاربة بحياة المواطنين من أبناء حضرموت عرض الحائط، حيث من المتوقع أن يموت الشخص وهو في طريقه إلى مطار سيئون".

 

واعتبر أن توجيهات وزير النقل في الحكومة اليمنية بإعادة تشغيل المطار ليست جادة، وأنها فقط لامتصاص غضب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، والحملات المطالبة بفتح المطار أمام الرحلات الخارجية.

 

وقد وجه وزير النقل عبدالسلام حُميد خلال اجتماع استثنائي بقيادة شركة الخطوط الجوية اليمنية، في العاصمة المؤقتة عدن بضرورة تدشين رحلات جوية خارجية من مطار الريان الدولي بصورة عاجلة لخدمة محافظ حضرموت باعتبارها محافظة ذات ثقل سكاني واقتصادي وحضاري على أن يتم ذلك التدشين خلال الأيام القليلة القادمة" بحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لوزارة النقل.

 

وزير النقل يترأس اجتماعاً استثنائياً هاماً بقيادة شركة الخطوط الجوية اليمنية عدن/إعلام الوزارة: ترأس معالي وزير النقل...

Posted by ‎المكتب الإعلامي لوزارة النقل - عدن‎ on Tuesday, May 17, 2022

تشغيل المطار

وقبل توجيهات الوزير حميد دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بفتح المطار، منددين بسياسة التحالف العربي تجاه المنشئات الاستراتيجية في المحافظات اليمنية المحررة من سيطرة الحوثيين، متسائلين كيف قبلت الحكومة اليمنية فتح مطار صنعاء في حين أن مطارات وموانئ كثيرة مغلقة في مناطق سيطرتها، ويسبب إغلاقها أوضاعا إنسانية مأساوية للمواطنين في المناطق المحررة.

 

يقول سالم بن بشير إن: "عدم تشغيل مطار الريان يشكل محنة كبيرة للمرضى ذوي الحالات الطارئة والمسنين من مديريات الساحل الذي يضطرون للسفر عبر مطار سيئون وتحمل مشقة سفر وتكاليف إضافية أو تحمل تكاليف إضافية ومشقة السفر إلى عدن".

وفي بيان للمتحدث الرسمي باسم مؤتمر حضرموت الجامع، دعا المؤتمر "إلى فتح كل المعابر دون استثناء وفي مقدمتها مطار الريان الدولي أمام الرحلات الخارجية، نظرًا لحاجة المواطن الماسة لذلك، ومتطلبات الجوانب الإنسانية كافة".

 

بسم الله الرحمن الرحيم في هذه اليوم , ونحن نشاهد استئناف النشاط الملاحي لمطار صنعاء الدولي وتدشينه للرحلات التجارية...

Posted by ‎مؤتمر حضرموت الجامع Inclusive Hadhramout Conference‎ on Monday, May 16, 2022

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي