icons

آخر الأخبار

مصدر دبلوماسي للمهرية: امتعاض أمريكي من بقاء بن مبارك سفيرا لدى واشنطن بجانب عمله كوزير

مصدر دبلومسي: بن مبارك يرفض التخلي عن منصبه سفيرا في الولايات المتحدة

مصدر دبلومسي: بن مبارك يرفض التخلي عن منصبه سفيرا في الولايات المتحدة

المهرية نت - خاص
الجمعة, 16 يوليو, 2021 - 01:23 صباحاً

قال مصدر دبلوماسي، لـ"المهرية" إن الولايات المتحدة الأمريكية طالبت برسالة شديدة اللهجة وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك بتعيين سفير يمني جديد لدى واشنطن، بعد تعيينه في منصبة الجديد.

 

وأوضح المصدر، أن الخارجية الأمريكية أرسلت في الأسبوع الأخير من شهر يونيو الماضي، رسالة شديدة اللهجة إلى السفارة اليمنية في واشنطن تتعلق بوضع أحمد عوض بن مبارك المعين وزيراً للخارجية بقرار جمهوري في ديسمبر 2021".

 

وذكرت الرسالة الأمريكية، بأن المعايير المتبعة تفترض أن يقيم الدبلوماسي المعتمد في عاصمة الاعتماد لأداء واجباته إقامة دائمة وبتفرغ تام في مقر السفارة بواشنطن، ولا يجوز له في ذات الوقع الجمع بين عمله كسفير ووزيرا لخارجية بلاده".  

 

وطالبت الرسالة الأمريكية، من السفارة اليمنية أن تقدم إشعار إنهاء لعمل "بن مبارك" كسفير في موقع الخارجية الأمريكية قبل نهاية الشهر الماضي.

 

كما طالبت الرسالة من السفارة اليمنية إبلاغ الخارجية الأمريكية بشكل رسمي تكليف القائم بالأعمال المؤقت.

 

وبينت الخارجية الأمريكية بأن السفير وعائلته لا يمكنهم البقاء في أمريكا أكثر من 30 يوما منذ يوم تقديم "إشعار إنهاء" عمل السفير وخطاب تكليف القائم بالأعمال.

 

وحصلت "المهرية" على صورة من الرسالة الإلكترونية الموجهة للسفارة اليمنية في واشنطن.

وجاء الخطاب الأمريكي شديد اللهجة، بعد أن تمكن بن مبارك من تجديد إقامته وإقامة أسرته مؤخراً كونه مازال سفيراً لدى واشنطن، بحسب المصدر.

 

ووفقاً للمصدر، فإن وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك تجاهل الخطاب الأمريكي، ويمارس ضغوطاً على الحكومة والرئاسة بعدم تعيين سفير جديد إلى واشنطن بدلا عنه. 

 

وأشار إلى أن الوزير بن مبارك يدير السفارة اليمنية في واشنطن عبر الهاتف، ويرفض ترشيح أي سفير حتى الآن لتولي المنصب بدلا عنه".

 

الجدير بالذكر ، أن الولايات المتحدة، لديها مبعوث رئاسي لدى اليمن، وقائمة بالأعمال في سفارتها، وتريد تعيين سفيراً جديداً لها لدى اليمن بدلاً من السفير الحالي الذي انتهت مهمته منذ أسابيع.

 

ومن المتوقع، أن تحجم الولايات المتحدة عن ذلك إذا أصر وزير الخارجية أحمد بن مبارك على التمسك بوضعه غير القانوني ومصلحته الذاتية، حيث سيكون التمثيل الدبلوماسي الأمريكي متدنيا في أحلك ظروف البلاد وفي الوقت الذي وصلت فيه إدارة جديدة إلى البيت الأبيض وتريد حلا للأزمة اليمنية وإحلال السلام.

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي