icons

آخر الأخبار

الحكومة ترحب بتعهدات المانحين لإنقاذ خزان "صافر" غربي البلاد

خزان النفط العائم صافر غربي البلاد

خزان النفط العائم صافر غربي البلاد

المهرية نت - متابعة خاصة
الخميس, 22 سبتمبر, 2022 - 11:48 مساءً

رحبت الحكومة اليمنية، الخميس، بإعلان الأمم المتحدة تلقيها تعهدات كافية لإنقاذ خزان النفط "صافر" المتهالكة والعائمة قبالة السواحل الغربية للبلاد.

 

جاء ذلك في تصريحات لوزير المياه والبيئة اليمني توفيق الشرجبي، أوردتها وكالة الأنباء الرسمية (سبأ).

 

وقال الشرجبي: "نرحب بإعلان الأمم المتحدة تلقي تعهدات والتزامات كافية لتنفيذ عملية الإنقاذ الطارئة لخزان صافر النفطي العائم قبالة سواحل الحديدة".

 

وأشاد "بالجهود الناجحة التي بذلتها الأمم المتحدة في عملية حشد التمويل اللازم لتنفيذ المرحلة الأولى من خطتها المنسقة للتعامل مع التهديد البيئي الخطير في البحر الأحمر".

 

ولفت أن "هذه الجهود الأممية ستسهم في تفادي كارثة بيئية هي الأسوأ منذ قرون".ودعا "المانحين الذين تعهدوا بتمويل العملية إلى الإسراع في تنفيذ تعهداتهم لتفادي الكارثة الوشيكة".

 

والأربعاء، قال المنسق الإنساني الأممي باليمن ديفيد غريسلي: "اليوم تعهد لنا المانحون الدوليون بسخاء بجمع كل المبلغ المطلوب وقيمته 75 مليون دولار للبدء في عملية طوارئ لنقل النفط من الناقلة المتحللة صافر إلى سفينة آمنة".

 

وأوضح خلال مؤتمر صحفي في نيويورك، أنه "اعتبارا من 18 سبتمبر (أيلول الجاري)، تم صرف 59 مليون دولار".

 

و"صافر" وحدة تخزين وتفريغ عائمة راسية على بعد 60 كيلومترا شمال ميناء الحديدة (خاضع لسيطرة جماعة الحوثي).

 

وتسعى الأمم المتحدة إلى الحصول على مبلغ 144 مليون دولار لتنفيذ خطتها التشغيلية المنسقة الرامية للتصدي للتهديد الذي يشكله خزان صافر، بما في ذلك 80 مليون دولار لتنفيذ العملية الطارئة لتركيب سفينة بديلة مؤقتة كان يفترض أن يبدأ منتصف العام الجاري.

 

وتنذر الناقلة صافر بكارثة بيئية في اليمن الذي يعاني بالفعل من أزمة إنسانية حادة بسبب حرب استمرت أكثر من سبع سنوات، وكذلك على الجانب الآخر من البحر الأحمر.

 

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي