icons

آخر الأخبار

حملة إلكترونية تحتفي بمشاريع شهدتها شبوة خلال فترة المحافظ بن عديو( رصد خاص)

شهدت شبوة 488 مشروعاً خلال 3 سنوات من تولي محمد صالح بن عديو للمحافظة

شهدت شبوة 488 مشروعاً خلال 3 سنوات من تولي محمد صالح بن عديو للمحافظة

المهرية نت - رصد خاص
السبت, 27 نوفمبر, 2021 - 06:32 مساءً

أطلق ناشطون يمنيون، اليوم السبت، حملة الكترونية، دعماً لمسيرة البناء والتنمية التي قادها محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، بالتزامن مع حلول الذكرى الثالثة لتوليه قيادة المحافظة.

 

وأطلق المنظمون الحملة على الوسم #شبوه_3_اعوام_من_التنميه، تطرقوا فيها لعدد المشاريع التي شهدتها المحافظة خلال فترة تولي بن عديو، والتي وصلت إلى 488 مشروعاً في مختلف القطاعات.

 

ويقول المنظمون إن الحملة تهدف إلى إبراز ما تم تحقيقه من إنجازات خلال الثلاث السنوات الماضية من تنمية وازدهار، بالإضافة إلى الاستقرار الأمني الذي تشهده المحافظة، التي أصبحت تمثل نموذجاً لحضور الدولة والأمن والاستقرار وملاذا آمنا للكثير من المواطنين من مختلف المحافظات.

 

وقال الناشط وليد الجبزي، إن بن عديو استطاع أن يقف ضد كل المشاريع المشبوهة، وكشف المؤامرات التي تحاك ضد الوطن.

 

وأضاف أنه "عمل على إنجاز العديد من المشاريع التنموية الهامة الذي عادت بالنفع لأبناء شبوة واليمن بشكل عام".

 

كما غرد أحد الحسابات قائلاً: "شبوة تعيش أفضل أيامها بوجود المحافظ بن عديو تنمية ومشاريع وأمن واستقرار".

 

وتابع: "هذا ما يغيظ المليشيات، التي لا تريد لشبوة أن تستقر وتنتعش، لأن وجود المحافظ بن عديو يهدد مشروعها التخريبي في اليمن وشبوة على وجه الخصوص".

 

وأضاف: "بعد 3 أعوام يأتي السؤال كيف كانت شبوة قبل تعيين محافظها الحالي محمد صالح بن عديو، وكيف هي اليوم، كيف نهضت من بين ركام الإهمال وكيف تصدرت المشهد، كيف حضرت الدولة وكيف أصبحت وطنا للجميع؟، الإجابة المنصفة على هذه الأسئلة هي من تحدد كيف كانت وكيف أصبحت شبوة".

 

وقال محسن الحاج مستشار محافظ شبوة مغرداً: لو أن شبوة سلكت سلوكاً مليشاوياً كما حصل في بعض المحافظات لما كنا نحتفل اليوم؛ بل كنا نتباكى على كومة من الدمار.

 

ويقول الصحفي أبو بكر المحضار: "كان الاهتمام بالشباب أحد أولويات المحافظ بن عديو فقام بتعشيب الملعب الرياضي الاولمبي وبناء المدرجات ومنصة كبار الضيوف ودعم الرياضية بشكل كبير حتى أصبحت محل أنظار كل الرياضيين فتم اختيارها أحد المحافظات التي استضافت دوري الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخها".

 

وتابع: مخطئ من ظن أننا متعلقين بشخص المحافظ بن عديو؛ بل نحن متعلقين بمشروع وطن استطاع بن عديو أن يحافظ عليه بعد تآمر مليشيا الجنوب والشمال لإسقاط مشروع اليمن الكبير، اليوم بن عديو أصبح احد أعمدة المشروع الوطني الذي انتصبت عليه الجمهورية في لحظة فارقة من التاريخ.

المغردة أبرار أنس قالت: "نهضت شبوة بقيادة محمد صالح بن عديو عندما انحازت لمشروع الشرعية الدستورية ومؤسسات الدولة بعيدا عن المليشيات والعصابات، فكل ما حققه المحافظ بن عديو من انجاز إنما يحسب للمشروع الوطني الذي يناضل لأجله اليمنيون".

وتساءل الإعلامي يحيى السقير قائلاً: "لماذا يشنون الحملات المغرضة على شبوة وقيادتها؟، وأجاب: لأن شبوة تنعم بالأمن والأمان؛ شبوة يقودها رجال مخلصون لها حققوا لشبوة مالم تحصل عليه خلال 30 سنة مضت؟

 

وأضاف: "نعم شبوة فضحتهم نجحت وفشلوا، حكموا مدينة واحدة (عدن) وحولوها إلى قرية بعد أن كانت عاصمة ينظر لها العالم".

 

وغرّد صاحب حساب واسم السيفي بالقول: بن عديو ثلاثة أعوام من الثبات في إدارة عجلة التنمية 1وضبط الأمن ومكافحة الفساد رغم العواصف والتحديات والأراجيف التي يفتعلها ويبثها الفاشلين للنيل من صموده وعزيمته.

من ناحيته يقول الصحفي خالد الشودري: تمر الذكرى الثالثة لتولية محمد بن عديو محافظة شبوة رغم الصعاب والعراقيل إلا أنه أثبت أن الحل الوحيد لإصلاح البلد بالعزم والإصرار ومواجهة التحدي بالتحدي وإعطاء الفرصة للكفاءات الشبابية في تقديم مابجعبتهم لخدمة المحافظة..حفظ الله بن عديو و فريقه المخلصين.

وشارك الصحفي أنيس منصور بسلسلة تغريدات منها قوله "بن عديو ليس محافظ بل قائد سياسي يكتب تاريخاً جديداً لمحافظة شبوة من خلال مشروعات خدمية إستراتيجية سيكون لها أثر إيجابي خلال السنوات القادمة، وهذا ما يغيض ألسنة الفتنة وأبواق الخراب التي تقود هجوم إعلامي منظم ضده،وقد أفشل جميع مؤامراتهم في شبوة".

 


تعليقات
square-white المزيد في تقارير المهرية