icons

آخر الأخبار

"الحضرمي" يبحث مع مسؤول أوروبي تطورات عدن بعد إعلان "الإنتقالي"

وزير الخارجية في الحكومة الشرعية محمد الحضرمي

وزير الخارجية في الحكومة الشرعية محمد الحضرمي

المهرية نت - متابعة خاصة
الجمعة, 01 مايو, 2020 - 01:47 صباحاً

بحث وزير الخارجية في الحكومة الشرعية “محمد الحضرمي”، مع الأمين العام لجهاز الخدمة الخارجية في الاتحاد الاوروبي هيلغا شميد، آخر التطورات في العاصمة عدن بعد اعلان المجلس الانتقالي ما اسماه "الإدارة الذاتية للجنوب".

 

وأشاد الحضرمي خلال المباحثات التي أجريت عبر الهاتف، بدعم الاتحاد الأوروبي للحكومة والشرعية الدستورية ووحدة وسيادة واستقلال وسلامة الأراضي اليمنية.

 

وأوضح الوزير الحضرمي، أن "الانتقالي استغل الوضع الكارثي الذي تمر به العاصمة المؤقتة عدن لتنفيذ مغامرته وتهوره بهذا الإعلان والاستمرار في تمرده المسلح على الدولة".

 

وتابع: "كان بالأحرى على المجلس الانتقالي تحكيم العقل والانصياع للإرادة الدولية بالتراجع عن مغامرته، لكنه أصر على أن يستمر في تخبطه بمحاولة تمرير إجراءات مخالفة للقانون في محاولة للاستيلاء على موارد الدولة وتعطيل عمل المؤسسات ومنها البنك المركزي في عدن".

 

وأضاف أن "ذلك يدل على ارتهانه للخارج وعدم وجود أي رؤية مسؤولة واضحة لديه".

 

وحذر من أن "تمادي المجلس الانتقالي في مغامرته لن يحقق إلا مزيدا من المعاناة ومزيدا من تشتيت الجهود والموارد الضرورية لمجابهة فيروس كورونا في اليمن".

 

وعبر عن تقديره للاهتمام الكبير الذي يلقاه اليمن من قبل الشركاء الدوليين في الاتحاد الأوروبي لاسيما في ظل مواجهة العالم انتشار جائحة فيروس كورونا.

 

من جانبها، أشارت هيلغا شميد، إن "موقف الاتحاد الاوروبي واضح ولا يدعم ما يقوم به المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن وأن ما تم إعلانه يقوض اتفاق الرياض ويؤثر على عملية السلام في اليمن”.

 

وأكدت استعداد الاتحاد الأوروبي للمساعدة في تنفيذ بعض الترتيبات الاقتصادية والإنسانية التي ستسهل التوصل إلى حل سياسي شامل للازمة اليمنية عبر المسار الاممي.

 


تعليقات
square-white المزيد في محلي